جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

طالبت الحكومة الليتوانية، الثلاثاء، الإتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على بلاروسيا، فيما أيدت النمسا هذا الطلب.

ونقلت رويترز عن وزير الخارجية الليتواني غابرييليوس لاندسبيرجيس قوله، إن “ليتوانيا اقترحت أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطني بيلاروسيا والشركات التي تقول إنها تساعد المهاجرين على العبور إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي”.

وأبلغت ليتوانيا ودولتا الاتحاد الأوروبي المجاورتان بولندا ولاتيفيا عن زيادة في عدد المهاجرين، وكثير منهم من العراق وأفغانستان، يحاولون عبور حدودهم من بيلاروسيا.

وأضاف لاندسبيرجيس “يجب أن نرسل إشارة واضحة للغاية ليس فقط إلى بلاروسيا، بل إلى كل ديكتاتور قد يستخدم مثل هذه الأداة ضد الاتحاد الأوروبي أو أي من أعضائه، بأنه ليس فقط يفشل، ولكنه يتلقى أيضا ضربة”.

وتابع أن حكومته “قدمت لدائرة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي قائمة بالمواطنين والشركات البلاروسية التي تعتبرها مسؤولة عن زيادة أعداد المهاجرين الوافدين”.

فيما أيد وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ ذلك قائلا “يجب أن يواجه المسؤولون عقوبات صارمة”.

فيما أكد الرئيس البلاروسي ألكسندر لوكاشينكو أنه “لن يوقف المهاجرين بعد أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات خلال الانتخابات الرئاسية العام الماضي”.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق