جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


اتُهمت كبيرة المحاسبين السابقة في فندق Sacher الأثري في فيينا، البالغة من العمر 49 عامًا، بتحويل ما مجموعه حوالي مليون يورو إلى حساب مدخراتها الخاص.

مبررة ذلك بأنها فعلت ذلك بدافع الحب - حيث عاش ابنها بعيدًا عنها وتراكمت عليه الديون لم يعد يستطع تحمله بمفرده، وبحسب والدته، فقد اقترض المال من الأشخاص الخطأ: "هددوا بضربه أو قتله إذا لم يدفع" كان يطلب مني المال كل يوم وكنت أخشى أن يحدث له شيء".

تم إطلاق سراح الأم ، و الابن يحتفل في دبي، ولا يعرف أو يوجد ضمانات اذا كان ابنها سوف يسدد ديونه من أموال أمي المسروقة.
مؤخراً تم تسريب فيديو لإبنها، تبين أنه في ملهى ليلي في دبي، محاط بالنوادل وهم يلوحون بزجاجات الكحول ويقدمون له أفخر وأغلى أنواع الشمبانيا.

من أبريل إلى ديسمبر 2020، نقلت السيدة الى حسابها الخاص، ومن ثم الى ابنها، ستة عمليات تحويل بمبالغ كبيرة، ولقد تم إنهاء عقد عملها، وهي الآن لا تعرف كيف ستسدد ديون فندق Sacher، بينما يواصل ابنها الظهور على وسائل التواصل الاجتماعي بسيارته Mercedes AMG الجديدة.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق