جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

قبل الاحتفالات بيوم بناء المساكن في فيينا يوم الجمعة، انفجرت القنبلة: تهمة فساد ضد 53 شخصاً، 43 منهم موظفون في Wiener Wohnen، ويعمل باقي المشتبه بهم في شركات المقاولات، يتعلق الأمر بالرشاوى عند تقديم الطلبات.

يوم الجمعة، سيتم الاحتفال بالحياة الاجتماعية وبأسعار معقولة في احتفال في فيينا Favoriten، وإنجاز يمكن أن تفخر به فيينا من حيث المبدأ أنه لم يعد وجود للأعمال السوداء، ووفقاً لوائح الاتهام الصادرة عن مكتب المدعي العام الاقتصادي والفساد (WKStA)، استفاد البعض من عدم المسائلة.

وإشتملت العملية بشكل أساسي في إصلاحات مباني البلدية، وخاصة الزجاج المكسور، ووفقاً للوائح، يجب اكتشاف الضرر فقط بواسطة موظفي Wiener Wohnen ويجب بعد ذلك إرسال أمر الإصلاح إلى الشركة، ووفقا للائحة الاتهام، سارت الأمور بشكل مختلف في السنوات 2011 إلى 2013، وجد موظفو الشركة أنفسهم "ضرراً" في ألواح النوافذ، خاصة في السلالم أو حجرات الطابق السفلي، وفي بعض الأحيان لم يكونوا قد مروا على الإطلاق لفحص الضرر بالنوافذ .

وحتى أن شاهد إثبات يدعي أن استبدال الألواح الزجاجية لم يكن حقيقياً وما هو إلا تنظيف الألواح وتجديد ملاط ​​السيليكون، ووفقًا لـ WKStA، تم منح رؤساء العمال المسؤولين عن بعض مباني البلدية حصة بنسبة ثلاثة بالمائة في الطلبات ومكافأتهم بقسائم وقود، ويقال إن بعض الموظفين استفادوا من مدفوعات رشوة تصل إلى 7000 يورو.

وقال الشاهد الرئيسي وهو موظف سابق في الشركة، لم تعجبني فكرة أن النوافذ لم يتم تبديلها بل تم فقط تنظيفها، لقد أزعجتني، وأعتقد أن هذا هو سبب فصلي من الشركة.

وحققت السلطة في الأصل مع 93 شخصاً، ظهر 53 في لائحة الاتهام، كما رفض معظم المتهمين الإدلاء بشهادتهم أو طلبوا من محاميهم كتابة بيانات موجزة .

لكنهم متهمون في المقام الأول من خلال تصريحات من موظف سابق في الشركة، بالإضافة إلى قوائم قسائم الشراء، التي تم العثور عليها أثناء عمليات تفتيش المنزل، وهناك محادثات مسجلة ستضيف إلى هذه القضية مرحاً، وكيف يمكن التفاوض في هذه الواقعة في زمن كورونا ؟…لم يتحدد بعد.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق