جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

بعدما تقطعت بهم السبل وأحدق الخطر بهم، تمكن خفر السواحل من الوصول إلى عشرات المهاجرين قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية في البحر المتوسط، وإنقاذهم من الغرق في عملية إنقاذ "معقدة" غير عادية.

أنقذ خفر السواحل الإيطالي نحو 125 مهاجرا كانوا في محنة في عرض البحر، قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا. وقال خفر السواحل، "غوارديا كوستيرا"، إن الأشخاص تقطعت بهم السبل في منطقة شعاب مرجانية صباح اليوم الخميس (09 أيلول/ سبتمبر 2021) وسط أحوال جوية سيئة، وكانوا قطعوا الرحلة في قاربين، غمرت المياه نصف أحدهما.

وجرى إحضار الأشخاص، وبينهم 50 امرأة و20 طفلا، إلى منطقة آمنة في قاربي دورية تابعين لخفر السواحل، في مهمة إنقاذ معقدة بسبب المياه الهائجة، وموقع الشعاب المرجانية. واضطر المنقذون إلى السباحة للوصول إلى المهاجرين وسحبهم إلى زورق نجاه مطاطي.مهاجرون على شاطئ جزيرة لامبيدوزا بعد إنقاذهم من قبل خفر السواحل الإيطالية

وغالبا ما يبدأ المهاجرون رحلتهم من ساحل تونس أو ليبيا باتجاه لامبيدوزا، التي تقع بين تونس ومالطا، سعيا إلى الوصول للاتحاد الأوروبي، ولكن الكثير منهم يواجهون صعوبات خلال الرحلة المحفوفة بالمخاطر.

وبحسب بيانات الأمم المتحدة، لقي 1100 مهاجر حتفهم في مياه البحر المتوسط منذ بداية هذا العام وحتى الآن، أي أكثر من ضعف العدد المسجل خلال نفس الفترة من العام الماضي.

م ن
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق