جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

طالبت النمسا، الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي، بالعمل على تجاوز الأزمة الراهنة وسرعة إجراء الإصلاحات المطلوبة.

وذكر بيان لوزارة الخارجية النمساوية، اليوم الأحد - أن النمسا ترحب بالحكومة الجديدة في لبنان وتأمل في مزيد من التعاون معها خلال الفترة القادمة، متمنية لها تحقيق الاستقرار الاقتصادي وتلبية أمال وطموحات المواطن اللبناني.

وأشار إلى عمق العلاقات النمساوية اللبنانية وحرص الحكومة في فيينا على تقديم الدعم للبنان خاصة في ظل أزمة وباء كورونا من خلال توفير اللقاحات.

وفي وقت سابق، أشار رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، إلى أنه سيعمل على إعادة لبنان إلى الشرعية الدولية وحضن الجامعة العربية بعيدًا عن سياسة المحاور، مشددًا على أن لبنان لا يمكن أن يكون غريباً عن محيطه العربي.

وقال ميقاتي لصحيفة "الجريدة" الكويتية في عددها الصادر اليوم الأحد "مثلما كنت أول من اقترح معادلة النأي بالنفس أقترح الآن معادلة التوازن اللبناني في العلاقات مع كل القوى".

وبدا ميقاتي واثقاً من مهمته، وبحكومته التي جاءت بتوافر دعم دولي لها، قائلا: "شكلت فريق عمل لا حكومة بالمعنى التقليدي، فريقاً له مهمات محددة تتمثل في الوصول إلى برنامج إصلاحي شامل هدفه إنقاذ لبنان من أزماته".

وأضاف:"بدأت اجتماعات مع الوزراء لوضع السياسة العامة للحكومة، التي ستنقسم إلى أولويات متعددة، أولها الاقتصادية والمالية والاجتماعية، وثانيها وضع أسس التفاوض مع صندوق النقد الدولي".

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق