جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

قامت إمرأة من Salzburg بنشر منشور مسيء على صفحة المستشار Sebastian Kurz وفرض عليا غرامة تصل ل 1000يورو بوصف البوست إهانه للمستشار .

حيث كان للمنشور المسيء على الصفحة الرسمية للفيسبوك لمستشار ÖVP Sebastian Kurz عواقب قانونية على امرأة من Salzburg يوم الإثنين، ففي 13 ديسمبر 2020 ، قيل إن خبيرة التجميل وصفت المستشار بـ "مجنون مسكين" بسبب الإحباط من إجراءات كورونا وتتمنى له "الحقنة السامة"، واعتذرت المرأة عن الفعل، وتلقت عقوبة على شكل غرامة قدرها 1000 يورو.

وقال القاضي الجنائي Peter Egger إنه إذا دفع المدعى عليه الغرامة في غضون ستة أشهر، فسيتم وقف الإجراءات الجنائية، ولم يدل المدعي العام بأي تصريح، ويمكنه أيضًا تقديم شكوى ضد قرار القاضي بتعليق الإجراءات.

ووفقا للشكوى الجنائية، نشرت المتهمة ما يلي: "لا أحد يهتم برغباتك، أيها المجنون المسكين، يمكنك تغيير متطلباتك في عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة في أي مكان، لا أحد يأخذك بعين الاعتبار بعد الآن، أتمنى لك الحقنه السامة، حقنة لعيد الميلاد، فلنتخلص من أكبر فيروس"، واتهم المدعي العام المرأة من مقاطعة Zell am See بارتكاب جريمة جنائية بالإهانة لأنها أهانت المستشار على فيسبوك وبالتالي علنًا.

وقالت المتهمة إنها لم تعد تعرف ما كتبته في ذلك المساء بصحبة نساء شربن الكحول والنبيذ، وتم تمرير الهواتف المحمولة في ذلك الوقت، وهي عادة لا تكتب كلمة "حقنة مميتة"، هذا ليس أسلوبها، كانت مخمورة، "أنا مسؤولة عن كل ما هو مكتوب على هاتفي. أنا آسفة"، وإعتذرت عن إساءتها.

وبسبب إجراءات كورونا، أجلت مواعيد عيادتها لأيام، ثم ماتت حفيدتها أيضًا، كما بكت في المحكمة، وبصفتها خبيرة تجميل تعمل لحسابها الخاص و "طبيبة صينية"، لم تتلق أي مساعدات للكورونا.

وحذر المدعي العام من أنه تم تقديم عدة شكاوى ضد المرأة بسبب رسائل بريد إلكتروني مسيئة والتعبير عن الاستياء من أعضاء الحكومة، وتحدث القاضي إلى المرأة وأكد أنه في الديمقراطية توجد حرية تعبير، ولكن من الوقاحة أن يرغب المرء في موت أحد، ويعاقب قانون العقوبات على جريمة "الإهانة" بالسجن لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر أو غرامة مالية لمدة 180 يوم .

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق