جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

قال المتحدث باسم تفتيش الشرطة الاتحادية الألمانية في روزنهايم بولاية بافاريا، راينر شارف، اليوم الاثنين (السادس من سبتمبر/أيلول 2021) إنه تم فتح تحقيق مطلع الأسبوع الجاري مع ثلاثة رجال يُعْتَقَد أنهم هربوا 15 لاجئا أفغانيا إلى ألمانيا، وذلك بعد أن كان هؤلاء الأفغان قد تم إجلاؤهم من كابول إلى إيطاليا على متن طائرتين عسكريتين إيطاليتين.

وكانت سيارة تحمل رخصة إيطالية وتقل عائلة أفغانية، وصلت إلى نقطة تفتيش حدودية بالقرب من بلدة كيفرسفلدن الواقعة على الحدود النمساوية وقدم السائق الأيرلندي أوراق تثبت هويته، فيما لم يكن مع العائلة الأفغانية أوراق إقامة في ألمانيا. وقال رب الأسرة إنه يرغب في الذهاب مع زوجته وطفليه إلى أقارب لهم في ولاية ساكسونيا السفلى.

وفي واقعة أخرى، عثرت الشرطة في حافلة سياحية إيطالية على عشرة أفغان آخرين ليس معهم أوراق سفر سارية، وقال هؤلاء إنه جرى إجلاؤهم من كابول على متن طائرة عسكرية إيطالية، وقدموا هناك طلبات لجوء في إيطاليا، ورافق هذه المجموعة شخصان يبدو أنهما مسؤولان عن تنظيم رحلة الحافلة.

وتم تقديم بلاغ ضد سائق السيارة الأيرلندي والشخصين المسؤولين عن الحافلة للاشتباه في ضلوعهم في تهريب اللاجئين إلى ألمانيا، فيما تم تقديم بلاغات ضد الأفغان بتهمة محاولة دخول البلاد بصورة غير مشروعة وقد تم إيداعهم في نُزُل إيواء أولي.

وكانت الشرطة الاتحادية تحفظت يوم الاثنين من الأسبوع الماضي على عائلة أفغانية من خمسة أفراد كانت تستقل قطارا قادما من إيطاليا. وذكر رب هذه الأسرة أنهم كانوا قد وصلوا إلى إيطاليا على متن طائرة إجلاء عسكرية إيطالية.

dw
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق