جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

دعت وكيلة وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو، وكيل وزارة الخارجية النمساوية بيتر لاونسكي، اليوم الثلاثاء، إلى العمل على إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال جلسة المشاورات السياسية الثالثة مع لاونسكي، حيث جرى إطلاعه على معاناة الأسرى في السجون الإسرائيلية والانتهاكات التي يتعرضون لها يوميًا.

كما أطلعت جادو لاونسكي على الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد الأسرى والتي تخالف كل الشرائع والقوانين الدولية، مطالبةً بإلزام إسرائيل كقوة احتلال بالانصياع لإرادة السلام الدولية، وإنهاء احتلالها وامتثالها لقرارات الشرعية الدولية.

واستعرضت آخر تطورات الوضع السياسي، واستمرار جرائم الاحتلال وسياسات الاستيطان المتصاعدة في الأرض الفلسطينية المحتلة، إضافة إلى الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس خاصةً في حي الشيخ الجراح وحي سلوان، واقتحامات المستوطنين للأماكن المقدسة في الأقصى والحرم الإبراهيمي في الخليل.

ونبهت إلى ضرورة دعم المجتمع الدولي لدعوة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية دولية.

ووجهت جادو الشكر للنمسا والاتحاد الاوروبي على دعمهما المشاريع في فلسطين بمختلف المجالات، مثمنةً الدعم الذي تقدمه الحكومة النمساوية للمؤسسات الفلسطينية، خاصة في مجال التنمية، في مناطق "ج" وقطاع غزة ، داعيةً إلى تعزيز سبل التعاون بين البلدين في عديد المجالات.

بدوره، جدد لاونسكي تأكيده التزام النمسا بحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية، على أساس القانون الدولي، مؤكدًا موقف النمسا الملتزم حيال مجمل القضايا التي تهم العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى علاقة الصداقة والروابط المتينة التي تربط بين الشعبين النمساوي والفلسطيني.

وكانت جادو قد التقت بمدير عام وكالة التنمية النمساوية على هامش المشاورات السياسية، وناقشت سبل تطوير العلاقات في مجالات خلق فرص عمل للشباب والتعاون الإداري والصحي وفي مجال البيئة وفي قطاع المياه وإقامة مجلس أعمال مشترك.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق