جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

اختتمت، أمس الأربعاء، أعمال المؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات الدولية المُنعقد في العاصمة النمساوية فيينا، بمشاركة "وفد برلماني" من ميليشيا الأسد في سوريا.

وذكرت وكالة أنباء النظام "سانا" بأنّ " المؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات الدولية افتتح، يوم الثلاثاء الفائت، بمشاركة وفدٍ سوري وحضور أكثر من 100 رئيس برلمان عالمي ونحو 800 مُشارك".

ويرأس وفد ميليشيا الأسد في المؤتمر، رئيس لجنة العلاقات العربية والخارجية والمغتربين في "مجلس الشعب" بطرس مرجانة، ويضم الوفد عمار الأسد - نائب "مرجانة" - إضافةً إلى مقرّري اللجنة شيرين اليوسف وإياد الحسن.

المؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات الدولية
انعقد المؤتمر تحت عنوان "القيادة البرلمانية من أجل تعددية أكثر فاعلية تحقق ‏السلام والتنمية المستدامة للشعوب وكوكب الأرض"، وناقش خلال جلساته عدداً من ‏الموضوعات والقضايا المهمة التي تحظى بالاهتمام على الساحة الدولية.

وتطرق المُشاركون - خلال جلسات المؤتمر - إلى موضوعات محدّدة مثل: المساواة بين الجنسين وجائحة كورونا والتغير المناخي وشفافية وأمن البرلمانات والحوكمة العالمية، إضافة إلى التركيز على الحوار البرلماني لخلق تعددية فعالة من شأنها أن تضمن السلام والتنمية المستدامة.

وعُقد على هامش المؤتمر، قمة المرأة (القمة الـ13 لرئيسات البرلمانات)، التي بحثت تقييم التطورات في ظل وباء كورونا وآثاره على النساء والفتيات والبحث عن تدابير موجهة لإيجاد الحلول للتعامل مع هذا الوباء بطريقة منصفة بين الجنسين.

المؤتمر يعتمد "إعلان فيينا"
اعتمد المؤتمر الذي اختتمت أعماله، مساء أمس الأربعاء، "إعلان فيينا" بشأن القيادة البرلمانية من أجل إقامة نظام تعدّدي أكثر فاعلية يحقّق السلام والتنمية المستدامة في العالم.

وأكّد الإعلان الصادر عن المؤتمر على أهمية التضامن والتعاون الدوليين بين البرلمانات في جهود التعافي من جائحة كورونا (كوفيد-19)، ودعم الجهود التي تعزّز سيادة القانون والمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان العالمية.

كذلك شدّد الإعلان على ضرورة جعل الانتعاش الاقتصادي شاملاً ومستداماً ويحمي البيئة وأن يشتمل على حلول مبتكرة لأزمة المناخ، كما أشاد بالدور الفعّال للنساء من جميع مناحي الحياة في مواجهة كورونا، داعياً إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ووضعها في صميم الاستجابة للجائحة والتعافي منها.
الاتحاد البرلماني الدولي ومؤتمر رؤساء البرلمانات

يعدّ المؤتمر العالمي لرؤساء البرلمانات آلية برلمانية عالمية أُطلقت، عام 2000، وهو العام الذي شهد انعقاد المؤتمر العالمي الأول لرؤساء البرلمانات بالتعاون مع الأمم المتحدة، وصدر عنه إعلان بعنوان "الرؤية البرلمانية للتعاون الدولي في فجر الألفية الثالثة"، ومنذ ذلك التاريخ يُعقد المؤتمر كل 5 سنوات بالاشتراك مع الأمم المتحدة، ويهدف إلى تعزيز البعد البرلماني للحوكمة العالمية.

والاتحاد البرلماني الدولي هو منظمة عالمية للبرلمانات الوطنية أسست منذ أكثر من 130 عاماً كأول منظمة سياسية متعددة الأطراف في العالم تشجّع التعاون والحوار بين جميع الدول.. ويضم اليوم 179 برلماناً وطنياً و13 هيئة برلمانية إقليمية ومهمته تعزيز الديمقراطية ومساعدة البرلمانات على أن تصبح أقوى وأكثر شباباً ومتوازنة بين الجنسين وأكثر تنوعاً.

يشار إلى أنّه من المقرّر في وقتٍ لاحق اليوم الخميس، انطلاق أعمال القمة البرلمانية العالمية الأولى ‏لمكافحة الإرهاب، الذي تستضيفة الأمم المتحدة فى العاصمة فيينا أيضاً.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق