إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

بعد أقل من أسبوع على اعتداء عنصري على شابة محجبة في فيينا، قامت إمرأة بالإعتداء على شابة عراقية محجبة ذات 26 عاماً أثناء ذهابها الى عملها، وقامت بإبلاغ الشرطة والتي أوصلتها الى أقرب محطة لمنزلها للتأمين عليها.

اتصلت شابة عراقية مع "INFOGRAT" عبر خدمة الطوارئ التي أطلقتها "INFOGRAT" مؤخراً، وروت حالة الاعتداء التي حصلت معها في فيينا اليوم.

البداية
قالت الشابة العراقية، والتي رفضت الكشف عن هويتها، كنت ذاهبة الى عملي الساعة 10:30 صباحاً، وأثناء تواجدي في محطة المترو Meidling Hauptstraße U4، فجأة وجدت امرأة تركض إلي ولم أتخيل ما هو السبب وعندما وصلت الى شدتني من حجابي وبدأت تشتمني وتحاول ضربي، وهنا أنا ابتعدت عنها، تداركاً لخطرها.

ضرورة التوثيق
في هذه الأثناء كنت أستخدم هاتفي وعندما هاجمتني قمت بتصويرها عدة صور، حتى أقوم بالتشكي عليها رسمياً للشرطة النمساوية.
سرعة البديهة
وهنا جائني شاب قال لي كلمة "تمام" أعتقد بأنه تركي وقال لي باللغة الألمانية ابقي بجانبي وسأحاول أن أحميكي منها، وحاولي أن تبتعدي عنها.

الإصرار على الملاحقة
وأضافت الشابة وبعدما ركبت المترو ركبت معي بنفس المقطورة، وكانت تترصد بي، وبعدها قررت تغيير خط سيري، فنزلت في محطة Karlsplatz، ونزلت خلفي، وهنا كان لابد من إبلاغ أمن المحطة، وبالفعل هذا ما قمت به، حيث وجدت أفراداً يلبسون اللون الأحمر وهم من أمن المحطات، وعندما وصلت اليهم وأخبرتهم نظرت حولي فكانت المرأة قد اختفت.

التصرف الصحيح
قال لي رجال الأمن يجب عليك إبلاغ الشرطة النمساوية بالحادثة وخاصة أنك استطعت أخذ صورة لها، وبالفعل بالصدفة كان هناك دورية للشرطة في نفس المحطة فقمت بإبلاغ، بالحادثة، وعرض الصور عليهم وبدورهم قاموا بأخذ معلوماتي الشخصية ونسخة عن الصور التي أخذتها للمرأة.

القيام بالواجب
بعد أن قامت الشرطة بالتحقق من تفاصيل الواقعة، قاموا بإيصالي الى منزلي باستخدام المواصلات العامة وبقوا معي حتى محطة Floridsdorf، وقالوا لي هذا كل ما يمكن تقديمه حالياً مؤكدين على الإنتباه على نفسي من هؤلاء الأشخاص.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق