جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ارتفاع سعر السلة الغذائية في النمسا.. قراءة إخبارية تفاعلية لأحداث النمسا ليوم 22.10.2021

ألكسندر شالنبرغ قبيل دخوله الى الرئيس النمساوي لأداء القسم الدستوري.. صورة infograt
قال موقع Heute النمساوي: أن المستشار النمساوي الجديد ألكسندر شالنبرغ (ÖVP) خاطب النمسا بأكملها لأول مرة في خطاب بعد أن ظل صامتاً لفترة طويلة.

وقال الرئيس الاتحادي ألكسندر فان دير بيلن بعد ظهر يوم الاثنين، اليوم سأقيل المستشار الاتحادي كورتس ووزير الخارجية شالنبرغ من منصبيهما وفي نفس الوقت يتعين ألكسندر شالنبرغ بصفته المستشار الاتحادي الجديد ومايكل لينهارت كوزير للخارجية"، وأكد أن حقبة سيباستيان كورتس كمستشار قد انتهىت أخيراً وسيكون شالنبرغ مستشاراً فيدرالياً جديداً .

وقال شالنبرغ: "لقد مررنا جميعاً بأيام صعبة ومضطربة، أيام كانت صعبة سياسياً وشخصياً"، وبصفه المستشار الاتحادي، فهو شرف "لم يتوقعه ولم يتمناه أبداً"، ولكنه أراد قبول المسؤولية عندما طلب منه سيباستيان كورتس تولي منصب المستشار، وقال شالنبرغ: "يستحق الناس في النمسا العمل في البرلمان وليس المجادلة".

وتابع، سأعمل بالطبع عن قرب مع سيباستيان كورتس، أي شيء آخر سيكون عبثياً من وجهة نظر ديمقراطية، " وقال شالنبرغ، وهو مقتنع بأن المزاعم ضد كورتس ستظهر عدم صحتها" أنا أعتبر أن المزاعم ضد كورتس ستكون مخطئة، وأنا مقتنع أنه في النهاية، سيتضح أنه لم يكن هناك شيء خاطئ من جانبه " ولكن لم يكن هناك بديل لعدم تحمل المسؤولية كمستشار اتحادي".

وقالت المستشار الجديد "المطلوب الآن هو المسؤولية والاستقرار، وهو ما نريد ويجب أن نضمنه معاً" يجب الآن تنفيذ مشاريع كبيرة مثل الإصلاح الضريبي والميزانية، وإظهار الاحترام لجميع الأطراف، ولكن مع ذلك، لم يسمح شالنبرغ بأي أسئلة، وسرعان ما خرج بعد نهاية كلمته. 
قوات الشرطة الخاصة أمام مبنى المستشارية النمساوية أثناء أداء اليمين الدستورية للمستشار النمساوي الجديد.. صورة infograt

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق