إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

مصطفى الدوري الذي أنقذ المارة من متطرف نمساوي في فيينا INFOGRAT
قام شاب عراقي بطل يدعى مصطفى الدوري يبلغ من العمر 36 عاماً بالهجوم على شاب يبلغ من العمر 35 عاماً هاجم عدة أشخاص في مطعم للوجبات الخفيفة في فيينا Brigittenau، الحي 20، وقامت الشرطة بعد ذلك بالقبض على المشتبه به.

القصة التي لم ينشر عنها الإعلام النمساوي
وكان قد تواصل العراقي مع INFOGRAT وزودها بكل التفاصيل عن الواقعة، وقال كان هناك أمرآة مستلقية على الارض مع ثلاثة رجال بدمائهم استنجدوا به، وهو لم يتدخل الا بوجود عناصر الشرطة النمساوية، ويظهر مقطع الفيديو كيف قفز بكل شجاعة على المجرم، وألقاه على الأرض وبعدهها هجم عناصر الشرطة على الجاني وقاموا بتقييده واعتقاله، وقد قال مصطفى في تصريح خاص لـ INFOGRAT أنه كان يعمل سابقاً مع قوات التحالف الدولية في العراق، اضافة لعمله حالياً في شركة كيشفيندل لنقل ذوي الاحتياجات الخاصة.

تفاصيل الحدث
ووفقا للشرطة، حدث عمل يكاد يكون غير مفهوم في Klosterneuburgerstrasse في فيينا - Brigittenau في فترة ما بعد الظهر حوالي الساعة 2 بعد الظهر، في العيد الوطني، وأمسك مشتبه به بسكين في مطعم للوجبات الخفيفة وهرب الضيوف في الحال، كما هاجم الرجل عدة أشخاص وطعنهم بشكل عشوائي في منطقة Othmargasse و Klosterneuburger Straße، وقيل إن الضحايا، هما امرأتان ورجلان تتراوح أعمارهم بين 48 و 64 عاماً، وأصيبوا بضربات وجروح، وحياتهم ليست في خطر.

وشارك العديد من خدمات الطوارئ والوحدات الخاصة في عملية للشرطة واسعة النطاق، وأبقى شهود العيان النمساوي تحت المراقبة إلى أن تم القبض عليه دون مقاومة من قبل ضباط الشرطة، وقدم الشاب البالغ من العمر 35 عاماً معلومات مشوشة أدت الى الانطباع بأنه مريض نفسي وعقلي.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق