جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ارتفاع سعر السلة الغذائية في النمسا.. قراءة إخبارية تفاعلية لأحداث النمسا ليوم 22.10.2021

Schadenersatz-Forderung in Millionenhöhe wegen Hausdurchsuchung und angeblicher Handy-Überwachung. ©APA
نشر موقع Vienna النمساوي: أن المجموعة الاعلامية "Österreich"، التي يتم التحقيق معها فيما يتعلق بالقضية الإعلانية المحيطة بسيباستيان كورتس (ÖVP)، قامت برفع دعوة مسؤولية رسمية ضد جمهورية النمسا أمام المحكمة.

وقد أعلنت الشركة الإعلامية لوكالة الأنباء النمساوية APA، استئنافها بشأن ضابط الحماية القانونية في المحكمة العليا، عمليات تفتيش المنازل والمراقبة المزعومة للهواتف المحمولة، والتي كانت بناء على طلب مكتب المدعي العام للفساد الاقتصادي (WKStA)، بأنها غير قانونية.

"Österreich" ترى فضيحة قضائية
وقال المحامي Georg Zanger، أن مجموعة النشر ترى حول Wolfgang Fellner فضيحة "عدالة" في إجراءات محكمة WKStA ولم تعلن فقط عن دعوى قضائية رسمية، ولكن أيضاً "دعوى قضائية بمليون دولار" ضد الجمهورية للحصول على تعويضات، وحتى الآن، يجب على وزيرة العدل ألما زاديتش (الخضر) استخلاص النتائج على الفور، وذلك حسبما صرحت الشركة الإعلامية لوكالة الأنباء النمساوية APA.

مراقبة الهاتف المحمول ومداهمة المنزل
ومن بين الهواتف المحمولة المخصصة للمراقبة ثلاثة هواتف تابعة للصحيفة اليومية، "والتي تخضع بوضوح للسرية التحريرية و - وفقاً لجميع قواعد قانون الاتحاد الأوروبي واتفاقية حقوق الإنسان - الغير مسموح بمراقبتها" ولهذا السبب، كان ينبغي للمدعين العامين الحصول على إذن من مسؤول الحماية القانونية في المحكمة العليا قبل المراقبة.

وبحسب صحيفة "Österreich"، فإن المحققين حصلوا على هذا الإذن - ولكن بعد ذلك وبعد فوات الأوان، وقد وصل الرفض المزعوم للإجراءات في وقت تفتيش المقر.

رأي WKStA
وناقض WKStA تصريحات "Österreich" في بيان له، فقد استندت جميع عمليات تفتيش المقرات على أمر تفتيش وافق عليه قاضي الاحتجاز والحماية القانونية المختص بالمحكمة الإقليمية للمسائل الجنائية في فيينا، وجاء في البيان أن "عمليات التفتيش تمت في إطار السرية التحريرية المحمية دستوريا في الإدارة وفي المجال التجاري، ولكن ليس في مباني الشركة الإعلامية المستخدمة حصرا للنشاط التحريري".
kontrast

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق