إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أعلنت السلطات المغربية عن إنقاذ 147 مهاجرا كانوا على متن قارب متهالك أثناء محاولتهم بلوغ الأراضي الأوروبية. وازداد عدد الواصلين إلى السواحل الإسبانية منذ مطلع العام الجاري بنسبة 24% مقارنة مع العام الماضي.
رويترز/أرشيف
أنقذ خفر السواحل المغربي 147 مهاجرا ليل أمس الإثنين، قبالة سواحلها أثناء محاولتهم الهجرة باتجاه أوروبا.

وقال مصدر عسكري نقلا عن وكالة الأنباء المغربية إن المهاجرين "كانوا يواجهون صعوبات على متن قوارب تقليدية الصنع"، ومعظمهم يتحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء إضافة إلى دول آسيوية لم يحددها.

وأشار إلى أن الناجين تلقوا الإسعافات الأولية، "قبل نقلهم إلى أقرب موانئ المملكة"، حيث تكفل بالإجراءات الإدارية عناصر الدرك الملكي.

تعد المغرب طريقا رئيسيا للهجرة غير النظامية عبر السواحل المتوسطية شمالا نحو جنوب إسبانيا، وكذلك عبر المحيط الأطلسي جنوبا باتجاه جزر الكناري.

وفاة أربعة مهاجرين مغاربة بينهم فتاتان
وتزايدت في الآونة الأخيرة عمليات الهجرة من السواحل المغربية إلى أوروبا عبر هذين الطريقين، رغم تعزيز المراقبة.

وكانت السلطات المغربية أوقفت بين الأربعاء والسبت، 117 مهاجرا كانوا يعتزمون العبور إلى جزر الكناري الاسبانية، في كل من طرفاية (جنوب) والعيون بالصحراء الغربية، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية الأحد.

ولقي ما لا يقل عن أربعة مهاجرين مغاربة، بينهم فتاتان، حتفهم في البحر بينما كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا قبل أسبوعين، وعثر على جثثهم على شاطئ قرب الرباط، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.

ووصل بحرا إلى إسبانيا ما مجموعه 32,713 مهاجرا بين مطلع العام وحتى تشرين الأول/أكتوبر، بزيادة قدرها 24,2% عن الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب أرقام وزارة الداخلية الإسبانية.

ووفق تقديرات المنظمة الدولية للهجرة نهاية أيلول/سبتمبر، فإن 2021 هو أكثر الأعوام دموية على طريق الهجرة إلى إسبانيا، إذ شهد وفاة 1025 شخصا على الأقل.

وكانت السلطات المغربية، أكدت في وقت سابق الشهر الجاري أنها أحبطت أكثر من 42 ألف محاولة هجرة غير نظامية، وفككت ما يزيد عن 156 شبكة تنشط في الهجرة، منذ بداية العام الجاري.

م ن
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق