إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

twitter.com/SOSMedIntl
شهدت سواحل جنوب إيطاليا أول أمس الأربعاء حركة نشطة لجهة استقبال المهاجرين، إما الذين كانوا عالقين على متن "أوشن فايكنغ" وعددهم أكثر من 300، أو الذين تم إنقاذهم قبيل غرق قاربهم قبالة ميناء بوزالو وعددهم أكثر من 400. ووفقا لإحصاءات الداخلية الإيطالية، وصل إلى البلاد أكثر من 57 ألف مهاجر منذ مطلع العام الجاري، بزيادة نسبتها الضعف تقريبا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

غردت منظمة "أس أو أس ميديتيرانيه" غير الحكومية على حسابها على تويتر قائلة إن السلطات الإيطالية سمحت لـ306 مهاجرين متواجدين على متن سفينة "أوشن فايكنغ"، بالنزول في ميناء أوغوستا على جزيرة صقلية.

السفينة كانت قد أمضت أياما عدة في المياه الإقليمية بانتظار إذن لإنزال المهاجرين، لكن مع تغير الطقس في منطقة تواجدها وارتفاع الأمواج حتى أربعة أمتار، بات من الضروري العثور على ميناء آمن.

"أس أو أس ميديتيرانيه" قالت إن المهاجرين على متن السفينة الإنسانية "شعروا بارتياح كبير"، عقب وصول أنباء موافقة السلطات الإيطالية على استقبالهم.

وأوردت المنظمة أن إنزال المهاجرين جاء قبيل عاصفة قوية تضرب منطقة وسط البحر الأبيض المتوسط، ​​حيث تقطعت السبل بـ"أوشن فايكنغ" لعدة أيام بانتظار إذن بالرسو. وأضافت "على الدول أن تتبنى آلية للإنزال (المهاجرين)" لتجنب تكرار هذا السيناريو في المستقبل.

أمطار غزيرة وأمواج بارتفاع مترين
وكان أفراد من طاقم "أوشن فايكنغ" قد أفادوا بأن الأمطار الغزيرة أغرقت المهاجرين المتواجدين على سطح السفينة، وتركتهم يرتجفون. المنظمة المشغلة للسفينة أفادت بأنه قبل ساعات من استلام تصريح الرسو بالميناء، كانت "أسنان المهاجرين تسطك" بسبب البرد، وأن أمواجا بلغ ارتفاعها مترين تلاعبت بالسفينة طوال ليل الثلاثاء.

وكان خفر السواحل الإيطالي قد قام بإجلاء ثمانية أشخاص نهاية الأسبوع الماضي عن السفينة، بما في ذلك أولئك الذين يحتاجون إلى مساعدة طبية وأفراد أسرهم المباشرين.

ذلك ترك 306 مهاجرين على متنها، بعضهم كان متواجدا هناك منذ أكثر من أسبوع، ينتظرون قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية جنوب صقلية.

وكانت "أوشن فايكنغ" قد أنقذت هؤلاء المهاجرين في أربع عمليات مختلفة، وكانت تبحث عن ميناء آمن للرسو منذ يوم الأحد الماضي.

ومن المتوقع أن يخضع المهاجرون الذين تم إنقاذهم للحجر الصحي الوقائي، كإجراء احترازي تعتمده السلطات الإيطالية لمنع تفشي فيروس كورونا، وتم نقل العديد منهم إلى عبارات الركاب الراسية قبالة السواحل الجنوبية للبلاد.

إنقاذ 430 مهاجرا قبالة صقلية
وفي سياق متصل، أنقذ خفر السواحل الإيطالي 430 مهاجرا، بينهم 13 قاصرا، كانوا على متن قارب صيد جنح مساء الثلاثاء
أمام رصيف ليفانتي في ميناء بوزالو، جنوب شرق صقلية.

متحدث باسم خفر السواحل أفاد بأن القارب جاء من تونس، وأن معظم المهاجرين على متن السفينة من الجنسية التونسية والبعض الآخر من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء.

وقال خفر السواحل في بيان "تدهور الأحوال الجوية والبحرية جعل عملية الإنقاذ معقدة للغاية".

وأظهرت لقطات فيديو زورق الصيد مائلا بشكل جانبي وسط أمواج متلاطمة، ويتم نقل المهاجرين على متن زورقين يستخدمان لقطر السفن، ساعدا في جهود الإغاثة.

وتم نقل المهاجرين إلى إحدى الصالات الرياضية التابعة للبلدية، حيث تم إخضاعهم لفحص كورونا، على أن يتم نقلهم إلى إحدى سفن الحجر الصحي.

ووصل أكثر من 57 ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ بداية العام، مقارنة بـ30 ألفا خلال الفترة نفسها من عام 2020، وفقا لبيانات وزارة الداخلية.

م ن
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق