إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

Die Antragsflut bei Asylverfahren werde "voraussichtlich auch noch einige Zeit so bleiben", so die Prognose des Höchstgerichts.  © apa / Erwin Scheriau
أكدت المحكمة الادارية العليا فى النمسا أنها تلقت أكثر من 7 الاف شكوى بسبب قرارات اللجوء السلبية مشيرة الى أنه بعد خمس سنوات من موجة اللاجئين الواسعة في عام 2015 لا تزال المحكمة تنظر في طلبات اللجوء العديدة التي تم تقديمها منذ ذلك الحين.

وقال تقرير صادر عن المحكمة اليوم الاربعاء للعرض على المجلس الوطني " البرلمان " أن عدد القضايا المعروضة على المحكمة الإدارية كبير للغاية منذ عدة سنوات مشيراً الى رغبة المحكمة الإدارية الفيدرالية في تقليل عدد طلبات اللجوء المتراكمة لديها ولكن ليس من المتوقع تحقيق ذلك فى ضوء استمرار تدفقات وعمليات تهريب المهاجرين .

وتوقع التقرير أن سيل طلبات اللجوء سيظل على الأرجح على هذا النحو لبعض الوقت مشيرا الى أنه في المتوسط تستغرق تسوية القضية حوالي 4.1 شهراً.

وأوضح التقرير الذي أعده رئيس المحكمة الادارية العليا رودولف ثينيل، أنه لا استرخاء في عمل المحكمة يلوح في الأفق وأن الأمل في حدوث تغيير سريع ضعيف للغاية ويرجع ذلك أيضاً إلى التطورات المؤسفة فى وضع الهجرة غير الشرعية هذا العام.

وأشار التقرير الى زيادة الاعباء على المحكمة بسبب متطلبات رفع الميزانية وندرة العناصر البشرية المؤهلة حتى أن الوظائف الشاغرة تحتاج وقتاً طويلاً لشغلها لافتاً الى استخدام 92 بالمائة من الميزانية حالياً لتغطية رواتب وحوافز الموظفين كما تم تأجيل مشروعات تحديث البنية التحتية للمحكمة مراراً وتكراراً.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق