إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

توقع مارتن كوشر وزير العمل النمساوي أن ترتفع معدلات البطالة نسبيا والمساعدات الاجتماعية المرتبطة بوباء كورونا نسبيا بعد دخول البلاد فى اغلاق عام منذ أمس الاثنين ويستمر ثلاثة أسابيع.
© Georg Hochmuth / APA / DPA
وقال كوشر فى مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء أن التكلفة الاقتصادية لكل أسبوع اغلاق تصل الى 800 مليون يورو وترتفع الى 2ر1 مليار يورو لكل أسبوع فى الأسابيع الخاصة بموسم التسوق المرتبط بعطلة عيد الميلاد.

وأوضح كوشر أن دخول البلاد الى الإغلاق العام الرابع سوف يؤدي الى ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعملون لفترة قصيرة أو المسجلين كعاطلين عن العمل في البلاد مرة أخرى متوقعا أن نحو 400 الف شخص سوف يحتاجون إلى مساعدات على المدى القصير.

وأضاف الوزير أن التكهن بتطور الوضع الاقتصادي تعد أمرا ليس سهلا فى ظل الظروف الراهنة موضحا أن نحو 78 الف شخص يعملون بنظام الوقت القصير وهو نفس مستويات الشتاء الماضي وليس من المرجح حدوث قفزات كبيرة فى هذا الشأن.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق