إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

tagesschau
ذكر موقع Heute النمساوي: أن رسالة متسلسلة مكتوبة باحتراف، أغرقت العديد من الأشخاص في النمسا بحالة من عدم اليقين، بأن هناك إغلاق جديد في 17 نوفمبر.

كان النص التمهيدي في الرسالة " الإغلاق الثالث "للنمسا اعتباراً من الثلاثاء 17 نوفمبر 2021 المطاعم والفنادق مغلقة، لا توجد مسارح ودور سينما وحفلات موسيقية، ولا توجد أحداث وقيود على الخروج ليلاً" تم تقديم الرسائل بشكل دقيق وبنفس الصياغة بالضبط التي تم استخدامها لتبرير عمليات الإغلاق الأخيرة من جانب الحكومة.

من الساعة 8 مساءً حتى 6 صباحاً، يجب تطبيق قيود الخروج على الجميع، ويجب السماح فقط بالتوصيل من المطاعم، ويجب أيضاً إغلاق الأنشطة الرياضية والترفيهية، ويجب على طلاب المدارس الثانوية الالتحاق بالتعلم عن بعد، وصلاحية قيود الخروج حتى 30 نوفمبر.

وبناءً على طلب وكالة الأنباء النمساوية "APA" قالت المستشارية إن هذه المزاعم "كاذبة ولا أساس لها من الصحة".

تأمين لغير الملقحين فقط
لكن يجب أن يبدو الأمر مختلفاً بالنسبة للأشخاص غير المطعمين، تم اشغال أكثر من 400 سرير للعناية المركزة منذ يوم الثلاثاء، والعدد يتزايد بسرعة، ومع حد اقصى لوحدة العناية المركزة 600، يدخل المستوى 5 من خطة Corona خطوة بخطوة حيز التنفيذ تلقائياً، كإجراء أخير، وهذا ينص على حظر واغلاق لغير المطعمين.

لكن كيف يمكن السيطرة على ذلك؟ أجاب Franz Ruf المدير العام للأمن العام: "سيكون ذلك بالتأكيد تحدياً كبيراً وقد شكلنا فريقنا الخاص في وزارة الداخلية، بحيث نستعد لسيناريوهات جديدة".

وفضلاً عن ذلك: "نأمل أن يكون هذا السيناريو بعيداً، لكننا نستعد بالفعل"، وستواصل السلطة التنفيذية التنسيق مع السلطات الصحية وسنعلن بعد ذلك اللوائح عندما تصبح قانوناً مشرعاً.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق