إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

وجه المستشار النمساوي ألكسندر شالينبرج اليوم انتقادات الى أحزاب يمينية فى البلاد تعطل جهود مكافحة وباء كورونا حيث اتهم حزب الحرية تحديدا بعدم تحمل المسئولية فى ظل الأزمة الراهنة فى البلاد من خلال نشر أخبار كاذبة تدعى عدم فاعلية اللقاحات والعمل على حشد الجماهير للتظاهر ضد قيود كورونا.
ORF
وقال شالينبرج: أن ما يثير الدهشة أن نسبة كبيرة من اعضاء حزب الحرية تلقوا بالفعل لقاح كورونا مشيرا الى أن الوضع فى النمسا أسوأ كثيرا من بقية دول الاتحاد الاوروبي.

وأشار المستشار الى أن الإغلاق العام المطبق منذ الاثنين الماضي ويستمر لمدة ثلاثة أسابيع وفرض التطعيم الإجباري هى اجراءات ضرورية ولا بديل عنها للهروب من هذه الحلقة المفرغة من موجات العدوى غير المتوقعة.

وذكر المستشار أن الحكومة سوف تقيم وضع الإغلاق كل 3 أسابيع مع احتمال رفعه فى حال انخفاض الاصابات موضحا أن الحكومة قبلت السير فى طريق ليس سهلاً ولكنه الأسلوب الامثل للتغلب على الوباء نهائيا مضيفا "لدينا القوة للقيام بذلك لأن العلم أعطانا ذلك".

ومن ناحية أخرى .. استمرت الاصابات المرتفعة بشكل حاد بفيروس كورونا على الرغم من دخول النمسا الى اليوم الثالث من الاغلاق المشدد حيث اشارت وزارة الصحة النمساوية الى تسجيل 15 الفا و365 اصابة جديدة و66 حالة وفاة خلال 24 ساعة .

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق