إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

Österreichs Bundeskanzler Alexander Schallenberg (Mitte) und Gesundheitsminister Wolfgang Mückstein (rechts von ihm) bei der Pressekonferenz nach Ankündigung landesweiter 2G-Regeln © Leonard Foeger/​Reuters
أعلنت الحكومة النمساوية، الجمعة، أنه لن يسمح للذين لم يتم تطعيمهم ضد فيروس كورونا المستجد، قريبا بدخول مجالات واسعة من أماكن الحياة العامة.

وتم الاتفاق على بدء تطبيق القواعد، التي بموجبها يتعين تطعيم الشخص أو تعافيه من العدوى بفيروس كورونا من أجل دخول الحانات والمطاعم ومحال مصففي الشعر والمناسبات والمرافق السياحية، وذلك في أعقاب اجتماع مع قادة الولايات التسع في البلاد.

واقتربت أعداد المصابين بفيروس كورونا من مستويات قياسية في النمسا، حيث بلغ العدد الذي سجلته وزارة الصحة خلال الـ 24 ساعة الماضية حتى اليوم الجمعة 9388 حالة، بتراجع بسيط عن الرقم القياسي البالغ 9586 حالة، والذي تم تسجيله قبل عام.

وقال المستشار ألكسندر شالينبيرج "إن الوضع استثنائي وإن إشغال أسرة العناية المركزة يرتفع بشكل أسرع بكثير مما كان متوقعا". وأضاف "إنها بكل بساطة مسؤوليتنا لحماية الناس في بلادنا".

وفي النمسا، بلغت نسبة الذين تم تطعيمهم بشكل كامل 66.5%. وفي محاولة لزيادة تحفيز الحصول على التطعيم، تخطط الحكومة لفترة انتقالية مدتها أربعة أسابيع قبل التنفيذ الكامل للقواعد الجديدة.

وخلال تلك الفترة، سيتمكن الأشخاص الذين تلقوا أول جرعة من دخول الأماكن المحظورة إذا قدموا أيضا نتيجة اختبار (بي سي آر) سلبية.

وفي الوقت ذاته، يتم تشجيع الذين تلقوا الجرعتين للحصول على جرعة ثالثة لتعزيز المناعة. وفي المستقبل، لن تكون شهادات التطعيم صالحة إلا لمدة تسعة أشهر بعد التطعيم الثاني.

قبل اجتماع يوم الجمعة للقادة الفيدراليين وقادة الولايات، قررت العاصمة فيينا بالفعل اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل قصر الدخول إلى المطاعم وصالونات تصفيف الشعر على المطعمين أو المتعافين من الإصابة بكورونا، على أن يبلغ الحد الأقصى لأعداد المتواجدين في هذه المنشآت 25 شخصاً فقط.

د ب ا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق