إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

In der kommenden Wintersaison steht für das vom Tourismus abhängige Österreich viel auf dem Spiel. Foto: Barbara Gindl/APA/dpa © dpa-infocom GmbH
يواجه قطاع الفنادق والمطاعم في النمسا مصيرا غامضا بسبب تحذيرات السفر المحتملة نتيجة ارتفاع أعداد إصابات فيروس كورونا حاليا، حسبما قالت متحدثة باسم قطاع الفنادق اليوم الأحد.

وقالت سوزان كراوس وينكلر، المتحدثة باسم القطاع في الغرفة الاقتصادية الفيدرالية النمساوية، إنه سوف تظل هناك حاجة إلى نحو 8 آلاف إلى 10 آلاف عامل موسمي في الأسابيع القليلة المقبلة.

وصرحت كراوس وينكلر لوكالة الأنباء الألمانية: "لدينا سوق للعاملين من جميع أنحاء العالم تقريبا، لذلك يختار العاملون وظائفهم بعناية شديدة".

وعينت بعض الفنادق عدة عاملين فقط للبحث عن عاملين إضافيين. ومن المشكلات الكبيرة الأخرى هي أنه تم تطعيم ما يصل إلى 3 آلاف عامل بلقاح سبوتنيك في الروسي، وهو غير معترف به في النمسا لأنه غير مرخص.

وتابعت كراوس وينكلر: "نحث الحكومة الفيدرالية منذ أسابيع على اتخاذ إجراءات بهذا الشأن، وعلى سبيل المثال، السماح بقبول لقاحات أخرى ...".

وأشارت إلى أن هذه أيضا مشكلة مع الزائرين من أوروبا الشرقية.

ويميل العديد من الفنادق منذ فترة طويلة إلى فرض قاعدة تسمح بالدخول فقط للضيوف الذين تم تطعيمهم وأولئك الذين تعافوا من كورونا، والتي تطبق اعتبارا من غد الاثنين.

وقالت كراوس وينكلر: "موسم آمن أفضل من عدم وجود موسم على الإطلاق".

د ب ا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق