إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

Bild: David Jancik / Shutterstock.com
أكدت وزارة حماية المناخ في النمسا أن سيناريو انقطاع التيار الكهربائي ليس مستبعدًا في البلاد؛ بسبب أزمة الطاقة العالمية، وأوضح تقرير صادر عن الوزارة، اليوم الجمعة، أن كثيرا من الناس يفكرون بالفعل في الأمر ويتخذون الاحتياطات الكاملة، لافتا إلى أن انقطاع التيار الكهربائي قد يكون طويل الأمد وعلى نطاق واسع، كما يمكن أن يؤثر على العديد من البلدان في نفس الوقت وقد تكون الآثار بعيدة المدى.

وأضاف التقرير أنه من أجل الاستعداد لحالة الطوارئ، سيتم إجراء تمرين "تعتيم الطاقة 21" يوم الجمعة المقبل، وستشارك فيه عدة ولايات فيدرالية بالإضافة إلى وزارتي الداخلية والدفاع.

وذكر التقرير أن السبب في ذلك هو الافتراض بأن موجة البرودة الشديدة في أوروبا تؤدي إلى زيادة استهلاك الكهرباء وتزيد القيود المفروضة على توليد الكهرباء وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى "نقص الكهرباء".

وأشار التقرير إلى مشاركة وزارة حماية المناخ وممثلين عن منظمات الطوارئ ومنشآت البنية التحتية الحيوية في التجارب حيث يجب القيام بكل شيء لضمان عدم وجود تعتيم كامل في مثل هذه الحالة (انهيار شبكة الطاقة).

وطالب التقرير بنظام فعال لإدارة الأزمات والتعاون السلس بين السلطات وخدمات الطوارئ وموردي الطاقة لهذا الغرض.

وكثير من الناس يفكرون بالفعل في انقطاع الكهرباء المحتمل في النمسا ويتخذون الاحتياطات الكاملة وقد يكون طويل الأمد وعلى نطاق واسع ويمكن أن يؤثر على العديد من البلدان في نفس الوقت كما يمكن أن تكون الآثار بعيدة المدى.

ومن أجل الاستعداد لحالة الطوارئ سيتم إجراء تمرين تعتيم "الطاقة 21" في 12 نوفمبر وستشارك عدة ولايات فيدرالية بالإضافة إلى وزارتي الداخلية والدفاع.

والسبب في ذلك هو الافتراض بأن موجة البرودة الشديدة في أوروبا تؤدي إلى زيادة استهلاك الكهرباء و نمو القيود المفروضة على توليد الكهرباء وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى "نقص الكهرباء".
 
ويجب القيام بكل شيء لضمان عدم وجود تعتيم كامل في مثل هذه الحالة - أي انهيار شبكة الطاقة ومطلوب نظام فعال لإدارة الأزمات والتعاون السلس بين السلطات وخدمات الطوارئ وموردي الطاقة لهذا الغرض.

INFOGRAT+وكالات
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق