إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

Bild: Herbert Neubauer
أكد كارل نيهمر وزير داخلية النمسا اليوم أن الهجمات الارهابية التى وقعت في العديد من الدول الأوروبية في السنوات الأخيرة أظهرت لنا مدى الخطر الكبير الذي يمثله التطرف لافتا الى أن مواجهة هذا التطرف تتطلب التعاون مع المؤسسات البحثية لوضع الاستراتيجيات التى تسهل انتزاع التطرف من جذوره.

وقال وزير الداخلية الثلاثاء فى افتتاح ندوة في فيينا بالتعاون مع جامعة كريمس حول " التطورات الحالية فى الارهاب الدولي " أنه يجب تكثيف البحوث في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف مشددا على وجود تعاون بحثي شامل مع جامعة كريمس فى هذا المجال.

ولفت الوزير الى مخاطر التطرف اليميني الذي استغل أزمة جائحة كورونا فى التحريض على أعمال العنف خلال المظاهرات منوها الى العثور على العديد من الأسلحة أثناء تفتيش منازل الجماعات اليمينية المتطرفة مما يشكل خطرًا داهما على المجتمع.

شارك فى الندوة لفيف من قيادات الاستخبارات وأمن الدولة فى النمسا الى جانب أكاديميين متخصصين فى العلوم الاجتماعية والانحرافات السلوكية.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق