إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

twitter.com/LinhartBMEIA
قال وزير الخارجيّة ​النمسا​ويّة، مايكل لينهارت، أنّ "النمسا لديها أهدافًا طموحةً بشأن المناخ، وعلى الرغم من ذلك، سنواصل استخدام ​الغاز​ حتّى الوصول إلى مرحلة عدم استخدام الكربون، وفي هذا الإطار، يساهم خطّ غاز "التيار الشمالي 2" في تعزيز أمن ال​طاقة​ الأوروبي".

وأشار، في حديث صحافي، إلى أنّ "الموقف يبقى متوتّراً بخصوص سوق الغاز الأوروبية، ونرحّب بالخطوات الّتي تحسّن موثوقيّة إمدادات الطاقة"، وذلك رداً على سؤال حول نيّة ​روسيا​ زيادة إمدادات الغاز في محطّات التخزين الأوروبيّة بعد 8 تشرين الثاني الحالي. 

وأكّد أنّ "من المهمّ للنمسا وروسيا إعادة العلاقات بينهما إلى مستوى ما قبل الأزمة، بأسرع وقت ممكن"، موضحاً أنّ "النمسا وروسيا عادةً ما كانت بينهما علاقات براغماتيّة جيدّة، تنعكس على اتصالاتهم المباشرة".

وشدّد لينهارت على أنّ "لسوء الحظ، جائحة "كورونا" كان لها تأثير سلبي على العلاقات الثنائية، فقد سجّلنا تراجعاً مؤلماً في التبادل التجاري وفي مجال السياحة، ولذلك، من الضروري جدّاً بالنسبة لي، إعادة العلاقات إلى مستوى ما قبل الأزمة، ولتطوير العلاقات بين البلدين".

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق