إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ORF
ذكر موقع ORF النمساوي: أن أزمة الرقائق العالمية تسببت في تأخير كبير في التسليم البضاذع في العديد من المجالات، وشركة Besi تستفيد من قلة الرقائق، ويقوم موظفو الشركة البالغ عددهم 255 موظفًا بتطوير آلات لصناعة أشباه الموصلات في Radfeld (منطقة Kufstein).

يمكن العثور على رقائق الكمبيوتر في العديد من الأشياء اليومية - في أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والسيارات، وتلتقط الرقائق الإشارات الكهربائية وتعالجها ثم تنقلها، وتحتاج جميع الأجهزة الإلكترونية التي تحسب شيئًا ما إلى شرائح مدمجة، ويتحكمون في برامج الكمبيوتر أو يحفظون البيانات أو ينظمون الأضواء في السيارة.

لكن هناك نقص في المعروض من هذه الرقائق حالياً، ولعب الوباء دوراً رئيسياً في النقص العالمي في الرقائق، كما يقول Stefan Mayr، العضو المنتدب لشركة Besi تأثرت صناعة السيارات في البداية، ولكن الآن هناك المزيد من المناطق التي تشعر بآثار الأزمة.

القدرات الإنتاجية المتاحة حالياً قليلة جداً
كانت العديد من المصانع النشطة في صناعة أشباه الموصلات قد قامت بتحويل تقنيات الإنتاج الخاصة بها خلال الأزمة من أجل إنتاج رقائق عالية الجودة، وظلت هذه الحاجة عالية خلال الجائحة، وتم إهمال التقنيات القديمة.

عندما عادت سرعة سوق الرقائق تدريجياً مرة أخرى، لم تعد القدرات الإنتاجية متاحة، لذلك، كان هناك نقص في الرقائق حتى الآن، والآن ستبذل الشركات المصنعة كل ما في وسعها لمعالجة هذا النقص عن طريق شراء معدات إضافية لإعادة تشغيل العمليات الانتاجية "نحن نستفيد من هذا كمالك" يقول Mayr.

العشرة الأوائل في صناعة أشباه الموصلات كعملاء
عائلة Tyroleans جزء من مجموعة Besi العالمية المتخصصة في تطوير الآلات الخاصة بصناعة أشباه الموصلات، ويقول Mayr إن العملاء هم الشركات الكبيرة في صناعة أشباه الموصلات ويوجد مقرهم الرئيسي في الولايات المتحدة وآسيا، ويعمل في Radfeld 255 موظفاً، ويعمل ثلثاهم في مجال البحث والتطوير.

"نقوم بتطوير آلات جديدة للتقنيات المستقبلية في صناعة أشباه الموصلات ولدينا جميع التخصصات هنا في الموقع - من تطوير الأجهزة إلى تطوير البرمجيات إلى بناء النماذج الأولية، ومع ذلك، فإننا لا ننتج آلات كبيرة الحجم بأنفسنا، ويتم الإنتاج في مواقع أخرى من "Besi" "كما يوضح المدير الإداري لشركة Besi-Austria.

Tyrolean كمطور للتكنولوجيا الفائقة في مجموعة من الشركات
قال Stefan Mayr، إن شركته تعمل بشكل جيد للغاية، وهو راضٍ عن وضع الأعمال الحالي، ولقد تمكنوا من إثبات أنفسهم كمطور للتكنولوجيا الفائقة داخل الشركة على مدار السنوات القليلة الماضية، وكل التطورات المستقبلية ستحدث في Radfeld، والمشكلة الأكبر هي العثور على متخصصين مؤهلين تأهيلاً عالياً، كما يقول Mayr: "لدينا حالياً 25 وظيفة شاغرة، ونحن نتوسع في جميع المجالات" لذلك فهم يبحثون دولياً عن موظفين لحل هذه المشكلة بدقة.

في العام الماضي، حققت الشركة مبيعات بلغت 32 مليون يورو في موقع Radfeld - حصرياً من خلال خدمات التطوير، ويوضح Mayr أن Besi استثمرت كثيراً في Radfeld في الأشهر والسنوات الأخيرة، وتم الانتهاء من الغرفة النظيفة في بداية العام.

العمل في غرفة نظيفة في نطاق ميكرومتر
"هناك، يعمل الموظفون ملثمين بالكامل تقريباً حتى لا يطلقوا أي جزيئات في هذا الجو، وإنه أمر بالغ الأهمية بقدر ما حتى أصغر الجسيمات، أصغر حبيبات الغبار في الألف من نطاق المليمتر، أي في نطاق الميكرومتر، ضارة بالمنتج، ونريد أن نتأكد من ذلك في هذه الغرفة النظيفة، وبالتالي في أجهزتنا أيضاً ".

ليس من الضروري أن تعمل جميع الآلات في مناطق صغيرة مثل الغرفة النظيفة، لذلك، بالإضافة إلى غرف الأبحاث، استثمرت الشركة مؤخراً الكثير من الأموال في معدات القياس لضمان نجاح التقنيات.

ستستمر أزمة الرقائق لسنة أخرى
وأوضح Stefan Mayr، أنه يقدر أن أزمة الرقائق ستستمر عاماً آخر، وبحلول ذلك الوقت، ستكون الشركات قد تكيفت مع الطلب الحالي ويمكن أن تلبي الحاجة إلى الرقائق مرة أخرى.
ORF
INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق