إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

Impfwillige stehen vor einem Impfbus in Wien. Viele wollen sich jetzt - da nun die 2-G-Regel für den gesamten Freizeitbereich gilt - gegen das Coronavirus impfen lassen. (Foto: dpa/APA/Herbert Neubauer)
يرى مسؤولون نمساويون أن هناك زيادة في عدد الأشخاص الراغبين حاليا في الحصول على لقاحات ضد كوفيد-19 بعد أن منعت عدة مناطق في البلاد دخول غير المطعمين أو من لم يتعافوا من المرض.

وأظهرت الأرقام الحكومية أنه خلال الأيام العشرة التي أعقبت أعلان الحكومة إلزام المواطنين بإثبات تلقيهم التطعيم ضد الفيروس أو التعافي منه - أو أن لديهم نتيجة فحص تثبت أنهم غير مصابين حاليًا - من أجل الدخول إلى أماكن عملهم، اختار 420 ألف شخص التطعيم، وفي الأيام العشرة التي سبقت ذلك، كان عدد من تلقوا اللقاح 157 ألفا فقط.

ومنذ يوم الاثنين الماضي، لم تعد الفحوصات جيدة بما يكفي من أجل الدخول إلى العديد من المتاجر والمطاعم، مما يعني أنها مفتوحة فقط للمُلقحين أو المتعافين.

وكانت غالبية اللقاحات التي تم تقديمها منذ أول تشرين ثان/نوفمبر هي الجرعة الثالثة التي يحصل عليها الشخص، الجرعة المعززة. وأظهرت البيانات أن 123 ألف شخص اختاروا الحصول على الجرعة الأولى، بينما تلقى 64 ألفًا آخرين الجرعة الثانية من اللقاحات المزدوجة، وتم حتى الأن تطعيم حوالي 65 % من سكان النمسا.

وسيتم قريبا فرض المزيد من الضغط على غير الملقحين، وسينتهي العمل بالإجراء المؤقت الذي يسمح للعمال غير المطعمين بالدخول إلى أماكن العمل طالما أنهم يرتدون الكمامات من نوع "إف إف بّي 2 "طوال الوقت يوم الاثنين المقبل.

ويجري تشجيع أصحاب الأعمال أيضا على إجراء فحوصات عشوائية للتأكد مما إذا كان الأشخاص قد تم تطعيمهم بالفعل أو تعافيهم أو فحصهم.

وقد تتسبب المخالفات في فرض غرامات تصل إلى 500 يورو (577 دولارًا) للموظفين وما يصل إلى 3600 يورو على أصحاب العمل.

د ب ا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق