إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

REUTERS
دعا وزير الصحة النمساوي فولفانج موكشتاين الى قمة على مستوى حكام الولايات الفيدرالية لبحث التطورات المؤسفة فى الوضع الوبائي فى البلاد بعد ارتفاع حاد فى الاصابات اليومية بفيروس كورونا.

وقال موكشتاين فى تصريحات له اليوم الاربعاء – عقب اجتماع مجلس الوزراء الاسبوعي - أنه سيركز فى التباحث مع حاكمي ولايتي النمسا العليا وسالزبورج توماس ستيلزر وويلفريد هاسلاور حول الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بفيروس كورونا خاصة فى هاتين الولايتين.

وأشار وزير الصحة الى أن الوضع مأساوي في هاتين الولايتين الفيدراليتين حيث بلغ متوسط معدل الإصابة لمدة سبعة أيام لكل مائة الف نسمة نحو 1173.5 في النمسا العليا و 933 في سالزبورج.

وذكر موقع Heute النمساوي: أن وزير الصحة Wolfgang Mückstein يتوقع اغلاق مقاطعتي النمسا العليا وسالزبورغ!

يهدد إغلاق ولايتين فيدراليتين
بشكل عام يواصل Mückstein الإصرار على أن الوضع يتطور بشكل جيد على الرغم من زيادة أعداد كورونا المتفجرة، وستبدأ الإجراءات - 2G بشكل عام بالإضافة إلى تدابير 3G في المكتب، وفي العمل بالفعل، وفي نفس الوقت كان عدد التطعيمات الأولى والثالثة قد تضاعف ثلاث مرات مرة أخرى في الأيام القليلة الماضية، وعلى الصعيد الدولي، ستكون هناك تبرعات لقاحات للدول التي هي في أمس الحاجة إليها، بقيمة حوالي 155 مليون يورو.

هل كل هذا يعني أن هناك الآن إغلاق صارم على النمسا العليا وسالزبورغ؟ يقول Mückstein في حالة الوباء، لا يمكنك استبعاد أي شيء، ولكن هناك خطة تدريجية "محددة للغاية وشفافة" قيد التنفيذ، ويجب على الجميع الآن تقليل الاتصالات مرة أخرى، وفقاً للخبراء بنسبة 30 في المائة، ويجب أن يكون الشعار، ابتعد عن الحفلات، اغسل اليدين، ارتد FFP2 واحصل على التطعيم.

وقال وزير الصحة إنه لا يريد أن يحدث اغلاق، نحن نعلم أن الحل أمامنا،" وفقاً ل Mückstein، الذي يعني التطعيم، لكن: "نعلم أننا في وضع يتعين علينا فيه اتخاذ الإجراءات"

النتيجة النهائية للإغلاق
تحدث عمدة فيينا مايكل لودفيج (SPÖ)، ووصف الإغلاق الجديد على وكالة الأنباء النمساوية APA بأنه "الملاذ الأخير" وعليك أن تفعل "كل ما هو ضروري" و "تقبل كل شيء تقريباً" لتجنب ذلك، دعا الحكومة الفيدرالية إلى اتخاذ إجراءات سريعة وإطلاق حملة طرف ثالث، ولا يستبعد لودفيج إغلاق المنطقة الشرقية، كما حدث قبل عام بنسبة 100٪ ويخشى أن تتضرر "السياحة" بسبب انفجار كورونا.

بدوره، أشار وزير الخارجية مايكل لينهارت إلى التبرعات باللقاحات في مؤتمر صحفي لمجلس الوزراء، وفي رحلته عبر آسيا الوسطى، قدم على 450.000 جرعة من لقاح Astra Zeneca للبلدان التي زارها، وهناك تبرع جديد بـ 1.5 مليون جرعة لقاح لدول غرب البلقان وفيتنام قيد الإعداد بالفعل.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق