إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

© رويترز | سفينة تحمل مهاجرين (صورة تعبيرية)
أنقذت منظمتا إنقاذ خيريتان أكثر من 100مهاجر كانوا يحاولون عبور البحر المتوسط من إفريقيا إلى أوروبا يوم الثلاثاء (02نوفمبر/تشرين الثاني). 

وأفاد ممثلون لمنظمة "إس.أو.إس ميديترانيه" إن سفينتهم "أوشن فايكنغ" وجدت سفينة المهاجرين في محنة على بعد نحو 200 متر من موقعها خلال العملية. وكان من بين الذين تم إنقاذهم خمسة من الأحداث. وتمت عملية إنقاذ ثانية بعد الظهر بعد أن فقد زورق قابل للنفخ الهواء وكاد يمتلئ بالماء. ونقل متطوعون أكثر من 90 شخصا على متن سفينة إنقاذ. وقالت منظمة "إس.أو.إس ميديترانيه" إن 139 شخصًا كانوا على متن سفينتهم بعد عملية الإنقاذ الثانية.

وقالت المنظمتان إنه تم استدعاء السفينتين "سي- آي 4" و"رايز أباف" ليلة الاثنين- الثلاثاء لإنقاذ قارب، لكنهما وجدتا آخرين في خطر. وأصيب بعض المهاجرين الذين تم نقلهم إلى بر الأمان، فيما احتاج العشرات إلى العلاج الطبي.

وبشكل منفصل، وصل نحو 120 مهاجرا أفغانيا، بأنفسهم، إلى ميناء بورتوبالو دي كابو باسيرو الإيطالي، على الطرف الجنوبي لجزيرة صقلية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا). واحتجزت الشرطة المهاجرين. وقال محققون إنهم ربما بدأوا هذه المرحلة من رحلتهم من اليونان أو تركيا.

يشار إلى أن عمليات سفينة الإنقاذ الخيرية مثيرة للجدل، حيث تقول دول البحر المتوسط إن المهاجرين يقدمون على الرحلة مدركين أن هناك منظمات تهتم بسلامتهم. وتقول مجموعات الإنقاذ إن اليأس هو دافع هؤلاء الأشخاص، وإنهم سوف يحاولون القيام بالرحلة تحت أي ظرف، على أمل الحصول على مستوى معيشي أفضل في أوروبا.

م ن
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق