إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

Mehrere Medien haben über neue Erkenntnisse mit Blick auf den Anschlag in Wien berichtet. ©APA/HERBERT NEUBAUER (Symbolbild)
ذكر موقع Vienna النمساوي: أن مجلة "profil" و "Standard" و "Spiegel" الإخبارية، أفادت السبت، عن نتائج جديدة تتعلق بالهجوم الذي وقع في فيينا، والذي قتل فيه أربعة أشخاص في 2 نوفمبر / تشرين الثاني 2020.

وبناءً على ذلك، تم العثور على آثار حمض نووي لإسلامي يعيش في ألمانيا على الحزام الناسف الوهمي الذي كان القاتل يرتديه وقت ارتكاب الجريمة.

ويقال إن الاجتماع مع مهاجم فيينا قد حدث
القاتل التقى به خلال اجتماع إسلامي في فيينا في يوليو 2020، ويقال إنه سمح للشاب البالغ من العمر 20 عاماً من كوسوفو بالبقاء معه، ووفقاً للحمض النووي الذي اخبرت عنه "profil" فإنه قطعاً كان على الشريط اللاصق الملصق بالحزام أثر مختلط للحمض النووي حيث يوضح خصائص القاتل، وبشكل شبه مؤكد، خصائص الكوسوفي البالغ من العمر 20 عاماً يتم الكشف عنها.

أكدت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في فيينا، Nina Bussek، تقرير "profil" الصادر عن الجمعية من حيث المبدأ، لكنها أشارت إلى أنه كان معروفاً منذ فترة طويلة أن الكوسوفي البالغ من العمر 20 عاماً قد سافر إلى فيينا مع إسلاميين متطرفين آخرين من ألمانيا، وسويسرا حيث التقيا بأناس متشابهين في التفكير - بما في ذلك القاتل، وقالت Bussek لوكالة APA انه ربما تم تعديل النموذج في هذه المناسبة، ولكن لم يتم إثبات القرب الزمني للهجوم الإرهابي بعد، وعلى أي حال، سيتم تحديد موقع الكوسوفي البالغ من العمر 20 عاماً .

يقال إن الشعر قد نُسب إلى الإسلاميين
وبحسب "profil" تم العثور على شعر على أريكة في شقة القاتل، يمكن أن يحدده تحليل الحمض النووي على أنه ينتمي إلى إسلامي آخر، وبالإضافة إلى ذلك، وفقاً للمجلة، ربما كانت هناك صلات غير معروفة سابقاً بين بيئة الانتحاري والجهاديين الأوروبيين، قبل يومين من الهجوم في فيينا، قيل إنه تم إحباط خطة اغتيال في يوبين، بلجيكا، وتم اعتقال شابين، وتم التحقق من اتصالهم بالنمسا، وصدر أمر تحقيق مماثل من بلجيكا بشأن ثلاثة إسلاميين معروفين في النمسا إلى مكتب المدعي العام في فيينا في نهاية سبتمبر / أيلول، وبحسب "profil" فإن شاباً يبلغ من العمر 17 عاماً كان يعرف القاتل الفييني، واعتُقل ليلة الرعب في فيينا وكان طليقاً منذ مايو / أيار، ومن المقرر إجراء تحقيق معه، ويقال إنه تحدث بشكل مكثف مع مشتبه به بلجيكي بالإرهاب في أكتوبر 2020.

يجب أن تهتم السلطات البلجيكية بالشخص البالغ من العمر 22 عاماً
بالإضافة إلى ذلك، تهتم السلطات البلجيكية بـ Lorenz K، المعروف في النمسا والمدان بخطط مؤامرة في عام 2018، ويشتبه في أن الشاب البالغ من العمر 22 عاماً كان على صلة بمشتبه بلجيكي أثناء وجوده في السجن، وكان مكتب المدعي العام في غراتس يحقق مع هذا الشاب البالغ من العمر 22 عاماً لفترة طويلة لأنه يقال إنه أنشأ خلية إرهابية مع اثنين من السجناء الآخرين في سجن غراتس كارلاو، وأرسل تعليمات حول كيفية القيام بذلك عبر هاتفه الخلوي، وأنه سوف يرسل له قنابل.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق