إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكر موقع Vienna النمساوي: أن وزير الداخلية جيرهارد كارنر (ÖVP) الذي واجه اتهامات بمعاداة السامية بسبب تصريحات سابقة، قد اعتذر الآن.
Antisemitismusvorwürfe: Karner entschuldigte sich für Aussagen. ©APA
بناءً على طلب من رئيس رئيس الجالية اليهودية في النمسا IKG Oskar Deutsch للاعتذار، أعرب وزير الداخلية عن أسفه بالفعل وصرح الوزير: "اليوم أدرك محتوى تصريحاتي، التي تم الإدلاء بها منذ أكثر من 14 عاماً، وأنا آسف بشدة، ولهذا أعتذر عن التصريحات التي ألقيت وقتها ".

تصريحات في حملة انتخابية قبل 14 عاما
تم نشر القضية بالفعل يوم الاثنين عندما طلب طلاب وأشخاص يهود من السياسة والثقافة والعلوم بإبعاد وزير الداخليه جيرهارد كارنر عن منصبه في خطاب مفتوح، والسبب الذي قدموه هو تصريحات كارنر في حملة انتخابية في الولاية، صنفت على أنها معادية للسامية، ويقال إن كارنر اتهم SPÖ "بالعمل مع أمريكا وإسرائيل ضد البلاد" ووصفهم بأنهم "مُسمومون للمناخ".

اعتذر كارنر
وأعرب كارنر عن أسفه في تصريحات يوم الاثنين وشدد على أنها "لم تكن مقصودة قط في هذا الاتجاه" وذكر أيضاً أنه اتصل هاتفياً برئيس الجالية اليهودية، ورتب لقاءً وجهاً لوجه معه، حيث طلب Deutsch توضيحات بشأن التصريحات وقال، كارنر، إنه لن يدلي بهذه التصريحات في ذلك الوقت، والتي من الواضح أنه يمكن أن يساء فهمها، ورداً على ذلك، قال Deutsch إن التوضيح لن يكون كافياً وإنه كان يتوقع "اعتذارا رسمياً" وكان على كارنر الاعتذار على "المحتوى المعاد للسامية" والندم عليه.

فعل وزير الداخلية ذلك عبر صحيفة "Kronen Zeitung" ووفقاً للتقرير، رحب Deutsch بهذا الأمر باعتباره علامة مهمة " وفي اجتماع مبكر، سوف يبنون على هذا الأمر ويناقشون حماية البنية التحتية اليهودية وغيرها من الإجراءات في مكافحة معاداة السامية، وفقاً لـبيان من الجالية اليهودية في النمسا.

INFOGRAT
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق