إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكر موقع Heute النمساوي: أن الجمارك في مطار فيينا صادرت 2.16 مليون قرص Pseudoephedrin وكان من المفترض تحويله إلى ميثامفيتامين كريستالي كمادة مخدرة.
Fotocredit: BMF/Zoll
خلال عملية تفتيش في مطار فيينا Schwechat في 14 أكتوبر، وجهت الجمارك النمساوية ضربة قوية ضد جرائم المخدرات الدولية، وتمت مصادرة 2.16 مليون قرص Pseudoephedrin في 50 كرتونة تم تسليمها من دبي بالطائرة، وكان من المفترض أن ينتج من هذه الأقراص حوالي 233 كيلوجراماً من ميثامفيتامين كريستالي، بقيمة مبيعات في الشوارع تبلغ حوالي 8 ملايين يورو.

منع ضباط الجمارك مواد إدمانية قيمتها ثمانية ملايين يورو من الوصول إلى السوق السوداء الأوروبية، وقد وجه ذلك ضربة قاسية لتهريب المخدرات على المستوى الدولي، قال وزير المالية الجديد ماغنوس برونر "سنواصل العمل بحزم ضد الجرائم المتعلقة بالمخدرات".

‏Pseudoephedrin هو مادة كيميائية تستخدم في تصنيع عقار الميثامفيتامين ("الكريستال ميث") ومن أجل منع تحويل هذه المواد الكيميائية إلى إنتاج المخدرات غير المشروع، تم وضع نظام رقابة صارمة بموجب الاتفاقيات الدولية، لاستيراد Pseudoephedrin إلى الاتحاد الأوروبي، ويلزم ذلك الحصول على تصريح من وزارة الصحة من أجل التحكم في الاستخدام القانوني للمادة الكيميائية.

تحاول مجموعات المجرمين المتورطين في الإنتاج غير المشروع للمخدرات بشكل متزايد الحصول على الأدوية المحتوية على Pseudoephedrin بسبب تدابير المراقبة وبذلك، فإنهم لا يوفرون أي جهد لاستخراج المادة الكيميائية المطلوبة من المستحضرات الصيدلانية من أجل استخدامها بعد ذلك في التصنيع غير القانوني للمخدرات مثل الكريستال ميث.

الشحنه جاءت من دبي
من واجب الجمارك الكشف عن الأنشطة غير القانونية المحتملة من خلال الضوابط، ولا سيما منع تحويل المواد الكيميائية إلى التصنيع غير المشروع للمخدرات، على سبيل المثال، تحلل الجمارك بانتظام رحلات الشحن التي تصل إلى مطار فيينا-Schwechat ووثائق الشحن المرتبطة بها من أجل تحديد الشحنات التي يحتمل أن تكون غير قانونية وفحصها لاحقاً.

وبهذه الطريقة، استهدفت الجمارك أيضاً شحنة من دبي تزن 2.2 طن الى وجهتها سكوبي في شمال مقدونيا، وأثناء الفحص الخاص المستهدف في المستودع الجمركي، لاحظ ضباط الجمارك اليقظون الذين أجروا الفحص أولاً أن الشحنة تتكون من عبوات غير مغلقة ومفتوحة جزئياً وتحتوي على أقراص "Decancit SR" ولم يكن ضباط الجمارك يشتبهون فقط في حالة العبوة، وهو أمر غير معتاد بالنسبة للمنتجات الطبية، وكثرة الأقراص.

اختبار المخدرات السريع إيجابي
قبل كل شيء، فإن المكون "120 ملغ Pseudoephedrin" الموجود في نشرة العبوة يدق أجراس الإنذار بين الضباط، وأكد اختبار عقار سريع إيجابي وجود العنصر النشط "الايفيدرين" وعندما اكتشف ضباط الجمارك أن المستلم المذكور في وثائق الشحن لم يكن موجوداً حتى في مقدونيا الشمالية، تعززت الشكوك، كما يمكن استخدام الأقراص كمصدر للمخدرات.

بسبب الاشتباه في التحويل، تحولت الجمارك إلى مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية، وأكدت تحقيقات الشرطة، التي تم إجراؤها على المستوى الدولي، الشبهة العاجلة للتحويل إلى إنتاج المخدرات، وفي هذه الحالة، تم استخدام النمسا فقط كدولة عبور ذات بعد دولي لإخفاء التحويل المخطط له، ووفقاً للمعلومات المتاحة حتى الآن، من المحتمل أن يكون الجناة قد خططوا بالفعل لاستخراج Pseudoephedrin من الأقراص في مختبر في مقدونيا الشمالية أو كوسوفو، واستخدامها لإنتاج الكريستال ميث، ويتم الآن تدمير المستحضرات الصيدلانية في وقت لاحق من قبل مكتب الجمارك النمساوي، ولا تزال التحقيقات في القضية على قدم وساق على المستوى الدولي.
Fotocredit: BMF/Zoll
Fotocredit: BMF/Zoll
INFOGRAT
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق