إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

بداية ظهور قضايا الفساد على كورتز وازدياد حالات الاحتيال عبر الانترنت.. قراءة إخبارية لأحداث النمسا

ذكر موقع Vienna النمساوي: أن الباحث في شؤون الإرهاب Peter Neumann يعتبر أن الخطر المحتمل لتطرف الاحتجاجات ضد إجراءات مكافحة كورونا والتطعيم الإجباري في النمسا خطير للغاية.
Die Impfpflicht und das Impfen von Kindern wird laut Forscher zu einer weiteren Radikalisierung führen. ©APA/GEORG HOCHMUTH
وقال Neumann يوم الأحد في تلفزيون Bild الألماني إن ما رأيناه بالفعل في حالات منعزلة هو هجمات أكثر تعقيداً على الشرطة، أو على العيادات ومراكز التطعيم، وهو عبارة عن حملة إرهابية.

الباحث في شؤون الإرهاب Neumann يرى الخطر في احتجاجات كورونا
إنه مقتنع بأن موضوعي التطعيم الإجباري وتطعيم الأطفال سيؤديان إلى مزيد من التطرف: "هاتان قضيتان عاطفيتان للغاية يراهما المشهد كإشارة ويمكن أن تكون بمثابة مؤثرات، وكمحفزات لأفعال متطرفة" وتابع Neumann أنه كان يأمل "أن تكون الحركة ككل أصغر، ولكن أولئك الذين بقوا سيستمرون في التطرف ويريدون أيضاً الدفاع عن العنف".

في غضون ذلك، كانت هناك مطالب سياسية عديدة لاتخاذ إجراءات حاسمة من قبل السلطات ضد الاحتجاجات العنيفة لكورونا، ودعا نائب رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد، Thorsten Frei، إلى العقاب المستمر لمحاولات الترهيب أو انتهاك قانون التجمع، وقال : "في هذه الحالة، يجب ألا تبدو الدولة بأي حال من الأحوال ضعيفة".

السياسيون يطالبون السلطات باتخاذ إجراءات حاسمة
ووصف نائب رئيس المجموعة الخضراء في ألمانيا Konstantin Kuhle التطور الحالي بأنه "أكثر من مخيف"، وقال لـصحيفة "Welt" لفترة طويلة جداً إن المواطنين الإمبرياليين ومن يسمون بالمفكرين الجانبيين تم إهمالهم باعتبارهم غير ضارين، وحذر نائب زعيم الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر Konstantin Kuhle من تسلل مستهدف للاحتجاجات السلمية لكورونا.

وقالت رئيسة وزراء (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) في ألمانيا: "كثيرون لديهم أهداف مختلفة تماماً عن كورونا، فهم يستخدمون الجدل العاطفي حول التطعيمات الإلزامية للتفرقة"، لكن معظمهم التزموا بالقواعد وقاموا بتطعيم أنفسهم، وقالت لصحيفة "Bild": "يجب ألا يخفي ذلك مروجو الذعر والشعبويون اليمينيون والمتطرفون اليمينيون".

INFOGRAT
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق