إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

بداية ظهور قضايا الفساد على كورتز وازدياد حالات الاحتيال عبر الانترنت.. قراءة إخبارية لأحداث النمسا

لن يغير المستشار الألماني الجديد أولاف شولتس الكثير في مبنى المستشارية من عهد أنغيلا ميركل، فهو يريد أن "يبنى على عقلية شمال شرق ألمانيا"، فيما قالت ميركل إن تحمل مسؤولية ألمانيا "قد يصبح أجمل مهمة موجودة".
بعدما كان نائبا لها، أنغيلا ميركل تسلم المستشار الجديد أولاف شولتس مبنى المستشارية التي قضت فيه ميركل 16 عاما مستشارة لألمانيا.
هنأت المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل خليفتها أولاف شولتسبتولي منصبه الجديد، وذلك أثناء تسليمه ديوان المستشارية مساء الأربعاء (8 ديسمبر/ كانون الأول 2021).

وخلال مراسم التسليم، قالت ميركل - التي تنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي - لشولتس: "تسلم هذا المنزل واعمل معه على تحقيق الأفضل لبلادنا". وأضافت ميركل أنها تعرف من تجربتها الخاصة أن انتخاب شخص ما لهذا المنصب يمثل لحظة مؤثرة. وقالت ميركل إن شولتس ربما يخمن أنه بصدد مهمة مثيرة وتتسم بالتحدي، "لكن إذا باشرتها بمتعة، ربما يصبح تحمل المرء المسؤولية عن هذا البلد أجمل مهمة موجودة".

وأعربت ميركل لشولتس عن خالص تمنياتها بالتوفيق والسداد من أجل ألمانيا.

من جانبه، وجه المستشار الألماني الجديد الشكر للمستشارة السابقة على ما قدمته من أجل ألمانيا أثناء سنوات وجودها في المنصب.

شولتس لن يغير الكثير من ميراث ميركل
وخلال مراسم تسلم ديوان المستشارية، قال السياسي الاشتراكي الديمقراطي إن ميركل تحملت مهمة التغلب على العديد من الأزمات خلال فترة ولايتها، مشيراً إلى أنهما اجتازا معاً بعضاً من هذه الأزمات.

وأضاف شولتس، الذي كان نائباً لميركل أثناء وجودها في المنصب: "كان بيننا دائماً تعاون مفعم بالثقة"، لافتاً إلى أن هذا الأمر يظهر أن ألمانيا أمة ديمقراطية قوية وذات كفاءة.

ووعد شولتس، مبتسماً، أنه مع تسلمه لديوان المستشارية لن يتغير الكثير من الأشياء "فأنا أود أن أبني على - كيف يمكن التعبير عن هذا- عقلية شمال شرق ألمانيا (حيث مسقط رأس ميركل) التي سادت هنا حتى الآن، ومن ثم فلن يتغير الكثير من الأشياء هنا".

وأردف شولتس بالقول إن تغيير الحكومة في ظل أزمة كبيرة لم تنته يتطلب الاستمرارية والتشارك:" وافترض أننا سننجح في هذا أيضاً".
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق