إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكر موقع Vienna النمساوي: أنه بدأت اليوم، الثلاثاء، في محكمة سالزبورغ الإقليمية، عملية مكثفة للتداول في 13.8 مليون قرص كابتاغون المنبه باهتمام إعلامي كبير، وتبلغ قيمة المبيعات المفترضة لهذه الحبوب 40 مليون يورو، وبحسب لائحة الاتهام، فإن المتهمين الـ 14 هم أعضاء في مجموعة دولية من المخالفين, قامت بتهريب المخدرات من لبنان إلى النمسا في الفترة من يونيو 2016 إلى مارس 2021، وتم تحديد موعد 15 يوم محاكمة حتى 26 يناير.
Verhandlung am Landesgericht Salzburg ©APA/THEMENBILD
المتهمون 11 رجلا وثلاث سيدات تتراوح أعمارهم بين 27 و 54 عاما، ومعظمهم من المنطقة العربية ولبنان، وكثير منهم مرتبطون ببعضهم البعض، عاش بعضهم في مدينة سالزبورغ قبل اعتقالهم، وبالنسبة للجنسية، هناك ستة نمساويين وثلاثة سوريين ولبناني وبلجيكي وألماني وتركي وهنغاري، وهم متهمون بالاتجار بالمخدرات وجريمة التنظيم الإجرامي، وابتعد مشتبه به غير محتجز عن الجلسة اليوم.

في الواقع، لعبت النمسا دور التوقف فقط في هذه التجارة في حبوب الكبتاغون - المعروفة أيضاً باسم "المخدرات الجهادية" التي تندرج تحت قانون المخدرات، ويقال إن مطعم بيتزا في Bürmoos im Flachgau كان نقطة إعادة الشحن، وبحسب التحقيق، تم تصنيع الكبتاغون في لبنان وكان متجهاً إلى السعودية، وتم الالتفاف عبر أوروبا فقط لأن الواردات من الاتحاد الأوروبي يبدو أنها أقل سيطرة بشكل ملحوظ في السعودية من واردات البضائع من الشرق الأوسط.

كانت الحبوب مخبأة في تجاويف في لفات من غلاف بلاستيكي، كان هناك ما يصل إلى 34000 قرص في كل لفة، وتم شحن المخدرات عن طريق البحر إلى Gent في بلجيكا من خلال شركة، من هناك، تم إحضارهم إلى النمسا عن طريق وكلاء الشحن وتوزيعهم على المستودعات، حيث يُفترض أن يكون مطعم بيتزا Flachgau مركزاً رئيسياً.

وبحسب لائحة الاتهام، تم إخفاء المواد المسببة للإدمان في أفران بيتزا صناعية وغسالات وأجهزة كهربائية أخرى، وبالتالي تم شحنها إلى السعودية، ويقال إن المطعم في Flachgau كان يديره مدعى عليه يبلغ من العمر 28 عاماً، وقال ممثلو الادعاء إن قريباً يبلغ من العمر 53 عاماً كان مسؤولاً عن تخزين المخدرات وإعادة تعبئتها وشحنها، ويقال إن متهمين آخرين ساعدوا المتهم الأول.

رئيس عصابة المخدرات لبناني يبلغ من العمر 60 عاماً هرب، وأدلى بعض المتهمين باعترافات حتى يتمكن المحققون من إثبات ما لا يقل عن ثلاث شحنات مخدرات كبيرة، ويقال أنه تم تسليم 25 إلى 30 طناً من أقراص الكابتاغون، والعقار له تأثير محفز مشابه للأمفيتامين وغالباً ما يرتبط بالهجمات الإرهابية، كما أنه يجعل المستخدم يبدو شجاعاً وغير حساس للألم، ومع ذلك، يمكن أن تكون الآثار الجانبية قاتلة.

تفصيل صادم
يقال إن المترجمة الرئيسية في التحقيق الأولي كان على علاقة بالشاهد الرئيسي منذ يونيو 2019، وتستند لائحة الاتهام التي قدمها الادعاء إلى حد كبير إلى المعلومات التي قدمها العراقي المقيم في سالزبورغ، ويقال إنه اعترف بأنه متورط في تجارة المخدرات وتلقى تحويلاً مقدماً، وويقال إن المترجمة غير المعتمدة أبقت العلاقة معه سرية، وتم حذفها من قائمة المترجمين الداخليين لمحكمة سالزبورغ الإقليمية منذ حوالي أسبوعين.
Polizei Salzburg
INFOGRAT
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق