إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكر موقع Vienna النمساوي: أنه تم العثور على تلوث بالزيوت المعدنية العطرية المسرطنة (MOAH) في ستة من أصل 36 نوعاً من الأطعمة التي فحصتها Foodwatch في النمسا.
Viele Lebensmittel im Supermarkt sind mit Mineralöl verunreinigt. ©APA/HERBERT NEUBAUER
وناشدت Heidi Porstner من مراقبة الغذاء في النمسا بقولها "نحن بحاجة ماسة إلى قواعد ملزمة حتى لا ينتهي المطاف بالزيوت المعدنية، التي يمكن أن تسبب السرطان وتضر بالتركيب الجيني، في طعامنا" وتدعو المنظمة غير الحكومية إلى حظر طرح الأطعمة التي تحتوي على محتوى وزارة الصحة في الاتحاد الأوروبي في الأسواق.

لذلك تريد Foodwatch مواجهة صانعي القرار السياسيين في النمسا والاتحاد الأوروبي باحتجاج عبر البريد الإلكتروني، بتعبير أدق، يجب ألا تتسامح وزارة الزراعة، مع جميع فئات الأغذية في قانون الملوثات في الاتحاد الأوروبي، وعندها فقط ستكون السلطات ملزمة بتنفيذ الضوابط وإزالة المنتجات الملوثة من الرفوف، ويمكن التوقيع على نص العريضة عبر الإنترنت.

في النمسا، ألقت المنظمة غير الحكومية نظرة فاحصة على الشوكولاتة والبسكويت ومسحوق الكاكاو وأطباق شجرة عيد الميلاد المصنوعة من الشوكولاتة والأطعمة القابلة للدهن والعجين الجاهز والجبن النباتي ومكعبات الحساء، مع Knorr Goldaugen، ومرقة الدجاج العضوية من Alnatura، و Wilmersburger Pizzaschmelz، و الكاكاو وكريم الحليب الثنائي، وكرات حليب Lindt Lindor و Ildefonso، ومنتجات من علامات تجارية مشهورة تأثرت أيضاً بشهادات وزارة الصحة.

طلبت الشركات المصنعة للمنتجات - Unilever و Mars و Lindt و Alnatura و Manner و Wilmersburger - من المنظمات غير الحكومية إزالة الطعام من الرفوف في الأسواق، و "في الاختبار الذي أجريناه، كان كل من الأغذية المنتجة بشكل تقليدي والأغذية العضوية ملوثة، وليس لدى المستهلكين فرصة لمعرفة المنتجات المتأثرة بأنفسهم، وعلينا أن نكون قادرين على الاعتماد على حقيقة أن ليس جميع المواد الغذائية التي نشتريها في السوبر ماركت ليست آمنة " وذلك وفقاً ل Lisa Kernegger من Foodwatch Austria.

وجدت Foodwatch أيضا ما كانت تبحث عنه في البلدان الأخرى التي أجريت فيها الدراسة: 19 من إجمالي 152 نوعاً من الأطعمة في النمسا وألمانيا وفرنسا وبلجيكا وهولندا، تحتوي على كميات كبيرة من الزيوت المعدنية، حسبما ذكرت المنظمة.

INFOGRAT
التصنيفات:
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق