إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

شددت النمسا إجراءات الدخول إلى البلاد للحد من انتشار متحور فيروس كورونا "أوميكرون"، اعتبارا من منتصف ليلة اليوم الأحد، وتفرض القيود الاحترازية الجديدة على جميع الوافدين، بما فيهم الأفراد المطعمين والمتعافين، تقديم اختبار كورونا سلبي "PCR"، أو الحصول على جرعة التطعيم المعززة، لتجنب الخضوع للحجر الصحي المنزلي.
APA
وتلزم الإجراءات الجديدة النمساويين جميع الوافدين بما فيهم مواطني الاتحاد الأوروبي والأشخاص الذين يعيشون في النمسا، بتقديم شهادة تطعيم أو التعافي من الفيروس عند دخول البلاد، والخضوع لحجر صحي مدته 10 أيام في حال عدم تقديم نتيجة اختبار كورونا سلبي، مع إمكانية إجراء اختبار مبكر بعد مرور اليوم الخامس للحجر، مع الالتزام بتسجيل بيانات الوافدين قبل الوصول عبر موقع مخصص على شبكة الانترنت.

وأرجع فولفجانج موكشتاين، وزير الصحة النمساوي، السبب الرئيس وراء تبني لوائح دخول أكثر صرامة، إلى ضرورة مواجهة تفشي تحور "أوميكرون" في النمسا.. وقال " هذه الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها الحفاظ على الهدوء الوبائي الحالي في النمسا".

من جهة ثانية أضافت النمسا "أنغولا وزامبيا وملاوي" إلى قائمة المناطق التي تشهد انتشار تحور الفيروس، وتم حظر هبوط الرحلات المباشرة القادمة من الدول الثلاث في جميع مطارات النمسا.

وأظهرت اليوم أرقام الإصابات الرسمية، تسجيل 2242 إصابة جديدة بالفيروس، والإبلاغ عن 17 حالة وفاة مرتبطة بالفيروس، خلال آخر 24 ساعة مما رفع إجمالي عدد الوفيات في النمسا منذ ظهور الوباء إلى 13479 شخصا، فيما تراجع معدل الإصابة لمدة سبعة أيام إلى 2316 حالة لكل 100 ألف نسمة.

وكشفت وزارة الصحة النمساوية مؤخرا عن تسجيل 71 حالة إصابة بمتحور أوميكرون ، معظمهم في العاصمة فيينا.

وكالات
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق