إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

بداية ظهور قضايا الفساد على كورتز وازدياد حالات الاحتيال عبر الانترنت.. قراءة إخبارية لأحداث النمسا

أكد جيرهارد كارنر وزير الداخلية النمساوي اليوم أنه لا تسامح مع المظاهرات التى ينظمها التطرف اليميني بسبب أزمة وباء كورونا أو مع محاولات الاعتداء على الأطقم الطبية والمستشفيات.
APA - Austria Presse Agentur
وقال كارنر في مؤتمر صحفي اليوم الأحد أن مظاهرات الأمس أسفرت عن اعتقال 9 أشخاص وتحرير 845 محضراً مشيراً الى أن وباء كورونا يعد وقتاً صعباً بالنسبة لنا جميعاً سواء للمواطنين وكذلك لضباط الشرطة.

وتوجه الوزير بالشكر لأولئك الأشخاص الذين لم يشاركوا في المظاهرات أمس مشيرا إلى أن المتواجدين امام مراكز التطعيم كانوا أضعاف المشاركين في المظاهرات.

وقال كارنر أنه قد شارك في تأمين المظاهرات 1400 ضابط شرطة في فيينا و 2200 في جميع أنحاء النمسا وقد قاموا بتطبيق المفهوم الأمني ثلاثي الأبعاد وهو الحوار و خفض التصعيد و اتخاذ الإجراءات.

وأضاف وزير الداخلية أن مهمة السلطة التنفيذية هي ضمان الصالح العام لحرية التجمع، والتأكد من الالتزام بالقواعد وتطبيقها والعمل باستمرار للتأكد من توافر تدابير كورونا.
 
وقال كارنر أنه لا يمكن أن يكون هناك عفو عندما يسير المحرضون والمتطرفون اليمينيون أو يتظاهرون أمام المستشفيات.

ش أ
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق