إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

بداية ظهور قضايا الفساد على كورتز وازدياد حالات الاحتيال عبر الانترنت.. قراءة إخبارية لأحداث النمسا

رويترز - فيينا: 
قالت الشرطة المجرية، اليوم الجمعة، إنها أطلقت النار على شاحنة تقل نحو 30 شخصاً يفترض أنهم مهاجرون غير شرعيين، بعد اجتيازها نقطة تفتيش على الحدود مع النمسا دون توقف.
Van carrying migrants from Hungary to Austria was fired upon by Hungarian police. (source: police.hu)
ونقلت وكالة "رويترز"، اليوم الجمعة، عن شرطة مقاطعة ديور - موشون- سوبرون، أن الدوريات في قرية هاركا الحدودية لمحت الشاحنة تتجه بسرعة كبيرة نحو المعبر.

وأكدت أن أحد ضباط الحدود المجرية تقدم للوقوف أمام الشاحنة، مشيراً لها بضرورة التوقف من أجل التفتيش، إلا أنها زادت سرعتها بدلا من ذلك، مما اضطره للابتعاد عن طريقها، في وقت أطلق ضابط آخر طلقات نارية لمحاولة إجبار الشاحنة على تغيير اتجاهها.

وأوضحت الشرطة المجرية أن الشاحنة التي تحمل لوحة أرقام مجرية اجتازت الحدود ثم تعطلت، في وقت اعتقلت الشرطة النمساوية سائق الشاحنة، وهو مصري الجنسية، و30 راكبا آخرين لم تعرف جنسياتهم بعد أن كانوا في صندوق الشاحنة.

وبحسب بيانات الشرطة، أعادت السلطات المجرية ما تراوح بين 2000 و2500 مهاجر على الحدود الجنوبية للبلاد مع كل من رومانيا وصربيا، أسبوعيا، في الأشهر الأخيرة من عام 2021.

وفي السياق نفسه، أقامت المجر في العام 2015، سياجا على طول الحدود مع صربيا بهدف منع المهاجرين من الدخول.
وكانت حكومة المجر برئاسة فيكتور أوربان قد أكدت رفضها استقبال ما قررته خطة الاتحاد الأوروبي من اللاجئين، والتي تم وضعها عام 2015 ، لدرجة أن اوربان وصف المهاجرين بـ "الغزاة".
Das Innere des Schlepperfahrzeuges(Bild: Christian Schulter)
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق