وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
عادت منطقة اللجوء Sirius-Halle في كلاغنفورت كموطن للاجئين منذ يوم الاثنين، ومعظمهم من سوريا وأفغانستان، والمدينة والبلد ليسا سعداء للغاية بمكان الإقامة الجديد، حيث أن كارنتن لديها معدل مرتفع من اللاجئين، وقد أبلغتهم الحكومة الفيدرالية عن التأخر في إشغال هذه المنطقة.
ORF
وصل عدة آلاف من طالبي اللجوء إلى كارينتن في ذروة حركة اللاجئين في عام 2015، وأراد معظمهم الاستمرار الى ألمانيا، وجاء جزء بسيط فقط من هذه الحركة في كارنتن طوال عام 2021.

ومع ذلك، تواصل الحكومة الفيدرالية إرسال فرق أكبر إلى كارنتن للحصول على الخدمات الأساسية، وقبل بضعة أشهر فقط تم إيواء عدد كبير من الشباب في Finkenstein، وبالتالي، فإن كارنتن تلبي باستمرار 95 في المائة من حصة اللاجئين المتفق عليها مع الحكومة الفيدرالية، كما تقول Barbara Roschitz، مفوضة شؤون اللاجئين في الولاية: "بالمقارنة مع النمسا، كانت كارنتن دائماً، في المرتبة الثانية بعد فيينا لأكثر من عام، وتمت إضافة أسرة الولاية والفيدرالية معاً في الوقت الحالي، وقمنا بإيواء ورعاية حوالي 1800 شخص في كارنتن كجزء من الرعاية الأساسية ".

طريق بيروقراطي طويل للموافقة
وناشدت كارنتن الحكومة أولاً استيعاب أكبر مجموعات اللاجئين في الولايات الفيدرالية التي لم تفِ بعد بحصتها، كما تقول Roschitz، لكن في النهاية قررت الوزارة الرجوع إلى المواقع المغلقة أو التي لا تزال متاحة، ولا يمكن للدولة ولا مدينة كلاغنفورت التأثير على ذلك.

ربما يكون السبب هو عملية الموافقة المطولة اللازمة للموافقة على ملاجئ جديدة للاجئين، وبصرف النظر عن المقاومة في الموقع من قبل السكان، لهذا السبب تفضل الحكومة الفيدرالية، استخدام الأحياء التي تمت الموافقة عليها سابقاً كأماكن للاجئين ولا تزال، "يمكن الافتراض أن الحكومة الفيدرالية ستكون قادرة على إعادة تنشيط الأحياء المهجورة بسهولة أكبر وبأقل بيروقراطية، ولا تزال هذه المواقع مزودة بإشعارات الموافقة، ربما يكون هذا أحد أسباب إعادة بناء المواقع القديمة وعدم بناء مواقع جديدة في ولايات فيدرالية أخرى" لم يعد لدى الدولة أي مهلة مع الأحياء المعتمدة بالفعل، وتقول Barbara Roschitz إنه لا توجد حالياً أي خطط للموافقة على أماكن إقامة جديدة.

جاء مزيد من الانتقادات من رئيس فريق كارنتن Gerhard Köfer فيما يتعلق بالإجراء الفيدرالي بشأن إشغال منطقة اللجوء -Sirius-Halle - في كلاغنفورت، ووفقاً للتقارير، لا يوجد عدد كافٍ من الموظفين المؤهلين المتاحين لأعمال الرعاية، ووقال Köfer إن هذا يوضح كيف أن نهج الحكومة الفيدرالية يشبه الهجوم غير المفهوم.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button