إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ش أ - فيينا:
أكد جيرهارد كارنر وزير الداخلية النمساوي اليوم رفضه للرسالة التى تلقاها من بعض ضباط الشرطة والتى تؤيد رفض التطعيم الاجباري في البلاد مشيراً الى أن هذه الرسالة لا تعبر عن جموع ضباط الشرطة وأن الجهاز الشرطي سوف يستمر في اجراءات مكافحة الوباء بكل صرامة.
FOTO: APA/HANS PUNZ
وقال كارنر في تصريحات له اليوم الاربعاء أنه تلقى بياناً من نقابة ضباط الشرطة ترفض محتوى هذه الرسالة التي تتناقض مع مبادىء ومنظومة عمل الشرطة النمساوية.

وأشار الوزير أن الرسالة التى تلقاها كانت موجهة من ثلاثة ضباط شرطة فقط معرباً عن أسفه لأنها أحدثت ضجة في وسائل الإعلام وقد تبنت هذه الرسالة ادعاءات منتقدي القيود والمعارضين المناهضين للتلقيح وأفكار أصحاب نظرية المؤامرة.

ولفت الوزير أن جميع الضباط يشاركون بنشاط في مكافحة الوباء ويحترمون دستور البلاد وقوانين العمل في وزارة الداخلية مشيراً الى أن معدل التطعيم بلغ حوالي 85 في المائة بين حوالي 32 الف ضابط هم قوام الشرطة النمساوية.

ومن جانبه ... أدان رئيس نقابة ضباط الشرطة راينهارد زيمرمان مضمون الرسالة التي بعث بها ضباط رفضاً لفرض اللقاح اجبارياً مشيراً الى أن النقابة تتبرأ من هذا السلوك المنافي لمبادىء العمل الشرطي وسوف تتخذ الاجراءات القانونية ضد مرسلي هذه الرسالة.

وذكر أن هذه الرسالة ليست بأي حال من الأحوال ممثلة لضباط الشرطة الملتزمين بشكل خاص بضمان أمن النمسا مشيراً الى أن الشرطة هي نموذج يحتذى به من حيث الاستعداد للتلقيح والحس السليم في التعامل مع جائحة كورونا.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق