وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ش أ - فيينا:
أكد جيرهارد كارنر وزير داخلية النمسا اليوم أن التطرف بغض النظر عما إذا كان بدوافع سياسية أو دينية هو أحد أكثر التهديدات الحالية لأمن المواطنين في بلادنا.
© BMI/MAKOWECZ
وقال الوزير فى ندوة اليوم الثلاثاء عبر الفيديو عن "الإرهاب وعواقبه على الضحايا" أن الهدف من الإرهاب والكراهية هو تقسيم المجتمع، مضيفاً "لم نسمح بهذا الهدف أن يتحقق خاصة بعد هجمات الارهاب فى فيينا فى الثاني من نوفمبر الماضي والتى استوعبنا دروسها جيدا ".

وأشار الوزير – في الندوة التى شارك فيها وزراء وخبراء قانونيين وعلماء نفس واجتماع - الى تمسك البلاد بالدفاع عن قيم الحرية والديمقراطية، وهو ما سوف يستمر بقوة في المستقبل، لافتاً الى أنه في هذا الصدد نجحت الحكومة في اقرار حزمة مالية خاصة من أجل مكافحة الإرهاب بقيمة 500 مليون يورو الى جانب إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية المعنية وعلى رأسها أمن الدولة والاستخبارات.

ولفت الوزير الى التزام الحكومة بتعويض ضحايا ومصابي الهجمات الارهابية وأسرهم بالشكل اللائق ومن خلال استجابة سريعة.

ومن جانبها .. قالت ألما زاديتش وزيرة العدل النمساوية أن الحكومة ملتزمة بمنح أسر ضحايا والمتضررين من جرائم الارهاب والجريمة بشكل عام مزيداً من الدعم، وتسهيل حصولهم على حقوقهم، ولهذا السبب سأستمر في تعزيز دعم العمليات القانونية والنفسية الاجتماعية في هذا الشأن.
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button