وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

InfoGrat - فيينا:
في استمرار لقصص النجاح للشباب السوريين في النمسا، تبحث infograt دائماً عن التجارب الناجحة والمفيدة ليتم نشرها، حتى يتعرف المجتمع المضيف، على انجازاتهم خلال الفترة القياسية لوجودهم فيها.

infograt صورة جماعية لبعض العاملين في المخبز

وفي هذه المرة قمنا بتسليط الضوء على أحد المشاريع الواعدة وهو مخابز تفاحة في فيينا، والذي يقوم بصناعة الخبز على الطريقة الشرق أوسطية، و بمعايير نمساوية.

وقد أجرت الزميلة ريم أحمد لقاءً مع مدير المخبز فادي، للتعرف عليه أكثر.

IG: عرفنا بنفسك؟
أنا فادي، من دمشق درست تجارة واقتصاد، متزوج ولدي طفلة تبلغ من العمر عام واحد، كانت عائلتي بدايةً من جدي ثم والدي تمتلك أفران في سوريا، مثل مخابز الشام ومخابز مكة وسوبر ماركت المدينة، وجئت النمسا عام 2015، وهي بلد جديد ذو قوانين مختلفة "360 درجة" ولغة جديدة ومجتمع جديد، وكنت أشعر في البداية بالضياع، لا أعرف ما علي فعله، بقيت في ملجأ للاجئين لمدة عام ونصف، درست فيها اللغة الألمانية لوحدي، وحاولت استكمال دراستي، لكن للأسف كانت الأمور معقدة فيما يخص اللغة وإعادة السنوات وتعديل الشهادة، لذا درست لمدة سنتين تدريب مساعد تمريض متخصص في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وعملت بدوام كامل، وفي نفس الوقت كنت أدرس في المدرسة المسائية، وفي خلال هذين العامين، كنت أفكر في أن أكون مستقل بعملي و أفتتح مشروعي الخاص، فانتظرت حتى فهمت القوانين والوضع هنا، و"اندمجت" بشكل جيد، لأن افتتاح مشروع هنا في النمسا "صعب" جداً، وبقيت أربعة سنوات في عملي، خلالها زرت العديد من المخابز السورية في ألمانيا وبلجيكا والمجر وتركيا، لأستطلع الأمر والوضع، وكيفية سير الأمور من حيث الرخصة والإجراءات وإلخ، ومنذ قرابة السنتين خططت لآخذ نهج والدي وجدي في مشروع المخابز، وكنت أعلم أن الأمر صعب، لكن تبين لي أنه أصعب بكثير مما تخيلته، لدرجة أني يأست ولم أعد أريد أن أكمل هذا المشوار.

IG: هل كانت لديك مخططات أخرى قبل استقرارك على مشروع المخبز؟
نعم، كانت لدي أفكار عابرة، لكن المخبز كان الفكرة الرئيسية، ولكن لا أريد أن أكشف عن تلك الأفكار، لأني سأنفذها في المستقبل.

IG: لماذا اخترت اسم تفاحة لمشروعك؟
لأن عائلتي كان لديها أسهم في مخابز تفاحة في دمشق، ويوجد ارتباط من حيث الوصفة، وكنا نريد تسمية مخابز الشام، لكن يوجد بالفعل مخابز الشام في سلوفاكيا، والتي يصل خبزها للنمسا، وبالاساس شركتنا اسمها العربي، لكن المخبز اسم آخر.

IG: لماذا لم تسمي مكة أو المدينة؟
لقد نصحني شخص بعدم تسمية مثل هذه الأسماء هنا.

IG: كيف خططت لمشروعك من الصفر حتى افتتحت المخبز؟
في البداية بدأت بالأوراق والرخصة، والبحث عن الماكينات المناسبة المسموح به هنا في أوروبا، والتي لديها شهادة CE للجودة والأمان، وشَكَل إيجاد المكان المناسب بالشروط المناسبة 50٪؜ من المشروع، و20% الماكينات والأجهزة، و30% للتجهيزات الداخلية من تهوية وغاز وكهرباء وتأمين الجو المناسب للعجين، حيث أن العجين مادة حساسة جداً، يتأثر ب"نفخة هواء"، وذرة السكر والملح، لذلك يجب أن نكون منتبهين جداً، خاصة أن عجين الخبز العربي، ليس مثل عجين خبز السيمل مثلاً، حيث أنه أحياناً لو زاد السكر يظهر ذلك، لذا الدقة والحرفية في العمل مطلوبة.

IG: كيف قمت بتمويل مشروعك؟
لست لوحدي، فلدي شركاء، تقريباً حصصنا متساوية، لكن أنا مدير المشروع.

IG: من أين اشتريت الماكينات لمشروعك؟
اشتريتها من لبنان، لأن تلك الماكينات ليست متوفرة هنا، ولم يكن سهلاً أبداً إحضارها، فقد طُلب مني الكثير من الأوراق مثل CE والكهرباء وغيره، وقد وصلت لدرجة أني أردت التوقف وعدم التكملة، لكني كنت وصلت لمرحلة البحر من أمامكم والعدو من خلفك، حيث صرفت الكثير من الأموال، ولا أعد أستطيع على التراجع.

وضعت علامة CE من قبل التجمع الأوروبي في الثمانينات وهي اختصار للجنة الأوروبية أو التجمع الأوروبي والذي منه انطلقت فكرة السوق المشتركة الأوروبية من أجل نقل البضائع ضمن دول السوق الأوروبية بسهولة وبدون إعادة فحص المنتجات الواردة إلى السوق الأوروبية من قبل كل عضو أو دولة أوروبية
IG: كم فرصة عمل يوفرها مخبزك؟
ليس عدد كبير، لأن كل شئ يعمل بشكل آلي، لذا 6 أشخاص يعملون في المخبز.

IG: ما هي الجنسيات العاملة معك؟
يوجد سوريين ومصريين وفلسطينيين، والذي يهمنا هو الخبرة، حيث أننا كمخبز تفاحة ملتزمين بجودة محددة، ملتزمين بها، بشركة تفاحة الأساسية في سوريا ولبنان والأردن، لذا فإن العاملين يجب أن يكونوا أصحاب خبرة طويلة، فكما قلت العجين مادة حساسة جداً، ويحتاج حرفية بالتعامل معه، حيث أنه لو في خطأ واحد، سوف نرمي العجين.

IG: ما الذي يميز مخبز تفاحة عن غيره من المخابز؟
وصفتنا الخاصة تميزنا وهي سر المهنة، والفرق واضح جداً في الطعم، فمثلاً حكى لي مشتري، أنه اضطر الأسبوع الماضي أن يشتري الخبز من مكان آخر، ودون أن يرى ابنه الكيس عرف أن هذا الخبز، ليس من عند تفاحة، خبز تفاحة يحافظ على جودته دون ثلاجة، وهذا بشهادة الزبائن، جودتنا تبدأ من خامة الكيس الذي نقوم باستخدامه للتغليف، فإذا أحضرت ربطة من تفاحة وربطة من مكان آخر، ستلاحظ فرق الجودة من ملمس الكيس وصوته، فنحن لا نبخل ولا نسترخص بالجودة، حيث أن الكيس له عامل كبير في الحفاظ على جودة الخبز، فيجب أن يكون الكيس خالي من المواد البلاستيكية.

هذا بالإضافة، الى أن الماكينات عندنا مختلفة وحديثة، وغير موجودة في النمسا، وانا افتتحت هذا الفرن، لأكون أفضل المنافسين، فأنا لم افتح مشروع كبير، حتى أكون في نفس المستوى مع منافسيك في السوق، وفي الوقت الحالي ردة الفعل على خبزنا مميز جداً والحمد الله، وكنت متوقع هذا الشيئ، ولسنا الوحيدين لكننا الأفضل.

بالإضافة إلى الخبرة، فنحن لم نجلب أشخاص عديمي خبرة، حتى يأخذوا أجر متدني، فنحن لدينا الخبرة والشغف والهدف لمزيد من التطور، حيث أن كل أسبوع يوجد اجتماع مع الطاقم، لدراسة الملاحظات وإمكانية التطوير والتحسين، ويوجد دائماً أفكار لتحسين العمل، حتى لو كان الخبز مُباع 100%، البعض يقول لي أني أبالغ بموضوع الجودة، قلت لهم أننا عودنا المشتري على جودة معينة، فلا نستطيع خذلانه، حيث يهمنا الاسم على المدى الطويل.

IG: ما هى وظائف العاملين في المخبز؟
يوجد ثلاثة أشخاص مهمين جداً بالخلف، صانع العجين ومساعده، وميكانيكي لمتابعة أمور الماكينات، بالإضافة إلى العاملين بالخارج على التغليف.

IG: لما اخترت الحي العاشر لتفتتح مشروعك؟
يعني الجواب واضح، فتواجد الجالية العربية بهذا الحي، شجعني لأن أقدم شيئاً لهم، ولماذا يأتي الخبز من سلوفاكيا.

IG: هل تقصد أن كل الخبز العربي هنا كله من الخارج؟
لا، يوجد مخابز هنا، لكن كل شركة لها جودتها.

IG: ما هي طموحاتك للمستقبل؟
يوجد شئ جديد قادم مفاجأة بالحي العاشر، سوف يريح الناس بالتسوق، فسوف يستطيعون شراء وجمع كل حاجاتهم من مكان واحد.

IG: هل سيكون سوبر ماركت؟
لا، فيوجد عدد كافي من السوبر ماركت، سوف نستهدف الأغذية الأساسية العربية.

IG: هل ستكون هذه الخدمة عندك في المخبز؟
ليس في المخبز، حوالي المنطقة، حيث أن هذه المنطقة بدأت تصبح فيها حركة مستمرة و متنامية.

IG: هل تفكر أن تفتتح فروع أخرى أو الخروج خارج النمسا؟
نعم أكيد، لكن حتى أضمن أن مشروعي ناجح أولاً، وحتى الآن توقعاتي 200%، والحمد الله ردود الفعل قوية وجيدة جداً، والإنتاج كل يوم في تزايد.

طبعاً تبقى قصة نجاح مخابز تفاحة هي واحدة من عشرات القصص للنجاح، في النمسا للاجئين السوريين أو غيرهم من الجنسيات العربية أو القومية الكردية، التي رسمت صورة ايجابية عن مجتمع، متطور وملتزم بالبناء والتطوير
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button