وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
انتهت المحاكمة التي استمرت شهراً بشأن تجارة واسعة "عقار الجهاديين" الكبتاغون مساء الاثنين في المحكمة الإقليمية بثماني إدانات وستة أحكام بالبراءة، وحكم على المتهم الرئيسي بالسجن تسع سنوات.

APA/BARBARA GINDL

وحُكم على ثمانية من المتهمين الأربعة عشر بالسجن لمدد طويلة، وبُرئ الستة الآخرون في قضايا الشك بهم، وحُكم على المتهم الرئيسي بالسجن تسع سنوات، وحكم العديد من أفراد عائلته بالسجن: كما قال المتحدث باسم المحكمة Peter Egger لوكالة APA، وحُكم على ابن الرجل بالسجن لمدة ست سنوات ونصف، وزوجته السابقة وابنته بثلاث سنوات في السجن لكل منهما، وحكم على أربعة متهمين آخرين بالسجن من سنتين ونصف إلى سبع سنوات ونصف، والأحكام ليست نهائية بعد.

وفقاً للمدعين العامين، يُقال إن المتهمين أعضاء في منظمة دولية قامت بتهريب أقراص الكبتاغون على نطاق واسع من لبنان إلى المملكة العربية السعودية عبر الاتحاد الأوروبي.

المنظمة الدولية هي تنظيم حزب الله المقاوم المدعوم من النظام الايراني الذي يمول ويدعم ارهابيين في سوريا والعراق ولبنان وغزة واليمن
INFOGRAT

تضمن الإجراء ما يقرب من 14 مليون حبة بقيمة مبيعات تقدر بـ 40 مليون يورو، ويبدو أن نقطة إعادة الشحن كانت في مطعم بيتزا في Bürmoos (Flachgau)، وتم نقل المخدرات - المخبأة في تجاويف لفائف من البلاستيك - أولاً عن طريق البحر إلى بلجيكا ومن هناك إلى Bürmoos في سالزبورغ.

وأعيد تعبئتها في النمسا، واختفت مخدرات الارهاب، في أفران البيتزا الصناعية والغسالات والأجهزة الكهربائية الأخرى، ليتم شحنها إلى المملكة العربية السعودية، وتم اختيار الالتفاف الطويل لأن الواردات من الاتحاد الأوروبي الى المملكة العربية السعودية أقل رقابة، من البضائع المستوردة من الشرق الأوسط.

العديد من المتهمين مرتبطون ببعضهم البعض
اتُهم 11 رجلاً وثلاث نساء تتراوح أعمارهم بين 27 و 54 عاماً، ومعظمهم من العالم العربي ولبنان تحديداً على التوالي، وفي نهاية المطاف قاموا بتهريب المخدرات والتورط في منظمة إجرامية، وهم مرتبطون ببعضهم البعض.

عاش بعضهم في مدينة وولاية سالزبورغ قبل اعتقالهم، ومن حيث الجنسية، هؤلاء هم ستة نمساويين، وثلاثة سوريين، ولبناني، وبلجيكي، وألماني، وتركي، وهنغاري، وابتعد أحد المشتبه بهم عن الجلسة، وبصرف النظر عن مشغل مطعم البيتزا، الذي اعترف بجزء من الادعاءات، في حين إدعى جميع المتهمين البراءة .

تميزت العملية بالعديد من التأخيرات
بدأت العملية في منتصف ديسمبر 2021 وكان من المقرر أن تستمر حتى 26 يناير، ولكن في الثاني عشر من كانون الثاني (يناير) كان لا بد من تأجيل الجلسة لأن القاضي المساعد في مجلس المحلفين أصيب بالمرض، وبعد أسبوعين تقريباً، استمرت العملية مع قاضٍ جديد، لكن كان لا بد من البدء مرة أخرى من البداية بسبب التغيير.

أثار الاتصال السري بين الشاهد الرئيسي والمترجمة التي ترجمت أثناء التحقيق ضجة، قبل بدء المحاكمة في الخريف، لذلك كان لا بد من إعادة ترجمة عدد من صفحات التحقيق من قبل مترجم آخر.

الكبتاغون المعروف باسم "مخدر الإرهاب"
تم تطوير الكبتاجون في الستينيات كدواء للعلاج ويحتوي على المادة الفعالة fenetylline، والتي تعتبر عقاراً مخدراً، والتأثير مشابه لتأثير الأمفيتامين ويعمل مباشرة على الجهاز العصبي المركزي والقلب والأوعية الدموية لأنه يخترق الحاجز الدموي الدماغي، ويتم تصنيعه في لبنان وسوريا من قبل التنظيمات الارهابية المسيطرة على الدولتين المدعومة من ايران وروسيا، وبغطاء دولي.

وفقاً للشرطة، غالباً ما يرتبط هذا الدواء بالهجمات الإرهابية، حيث أن العنصر النشط له تأثير محفز ويجعل المستخدم لا يبدو خائفاً وغير حساس للألم، وما إلى ذلك، يمكن أن تتراوح الآثار الجانبية لهذا الدواء حتى الموت.

يذكر أن جميع الصحف النمساوية وكل من تناقل هذا الخبر تجاهل بشكلٍ واضح نسب هذه الجرائم للتنظيمات الارهابية في لبنان وسوريا والعراق المدعومة من ايران بغطاء دولي واضح، وهذا ما ذكرته INFOGRAT حتى تكتمل الصورة للقارئ، لبيقى السؤال المطروح دائماً، لماذا يتم تجاهل الارهاب الذي تديره ايران في العالم ... لنكتمل بالمعرفة
IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button