وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Heute - فيينا:
وعد المستشار الرئيس الاوكرانى بمزيد من المساعدة، بالاضافة أن سيتم علاج 100 أوكراني أصيبوا بجروح خطيرة في النمسا، وذلك في محادثة هاتفية مع فولوديمير زيلينسكي .

Die kleine Yana Stepanenko (m.) und ihre Familie wurden Opfer eines russischen Raketen-Angriffs auf den zivilen Bahnhof von Kramatorsk. Emilio Morenatti / AP / picturedesk.com

استمرت المحادثة بين المستشار الاتحادي كارل نهامر والرئيس الأوكراني حوالي نصف ساعة بعد ظهر الثلاثاء "في ذلك، وصف لي زيلينسكي الوضع المأساوي على جبهة دونباس، حيث يقتل 100 جندي أوكراني كل يوم في معركة مع الروس، كما اشتكى من وجود عدد قليل جداًمن المركبات المدرعة ودبابات القتال المتاحة، وفقا لـ نهامر.

100 بجروح خطيرة للمستشفيات المحلية
يريد نهامر الآن التخفيف على الأقل من العواقب المباشرة للحرب المدمرة على السكان المدنيين الأوكرانيين: من جانبه قال المستشار "لقد عرضنا علاج 100 ضحية أصيبوا بجروح خطيرة في الهجمات على مستشفيات أوفا المحلية، وهذا هو واجبنا الإنساني، ويسعدنا أن نفعله، ويتعلق الأمر بالأطفال والنساء الذين أصيبوا بشظايا وفقدوا أذرعهم أو أرجلهم.

لا يجب أن يشفى الجسد فقط، بل الجروح العقلية أيضاً، كما يجب توفير رعاية نفسية لجميع المتضررين "وسيتم تنسيق المشروع بواسطة منسق شؤون اللاجئين مايكل تاكاكس، كما يشارك الصليب الأحمر الدولي، بالإضافة إلى ذلك، استقبلت النمسا واستوعبت حوالي 70 ألف نازح أوكراني.

تبادل الأسرى
كما نوقشت إمكانية تبادل الأسرى بين أوكرانيا والاتحاد الروسي، وأضاف المستشار: "النمسا ستدعم سياسياً مثل هذا التبادل في أي وقت وبكل إمكانياته".

تجنب أزمة الجوع
موضوع آخر مهم كان أزمة الغذاء، "سندعم أوكرانيا - حيثما أمكننا - لإخراج منتجاتها الزراعية من البلاد قبل أن تتعفن هناك" تعتبر سلة غذاء أوروبا ذات أهمية كبيرة للأمن الغذائي العالمي.

يواصل الروس محاصرة جميع موانئ البحر الأسود، ومع ذلك، تعتمد العديد من البلدان حول العالم على القمح الأوكراني أو الذرة أو البذور الزيتية، والتي يصعب حالياً إخراجها من البلاد، ويقول نهامر: "هذا يتطلب جولة عالمية في القوة" وبمساعدة النمسا، تم حتى الآن نقل حوالي 60.000 طن من المنتجات الزراعية من الدولة التي مزقتها الحرب.

جلسة خاصة
كما تم استخدام المحادثة الهاتفية لتبادل المعلومات في الفترة التي تسبق الجلسة الخاصة للمجلس الأوروبي، والتي ستعقد في بروكسل في الفترة من 30 إلى 31 مايو، وستركز على الحرب في أوكرانيا وعواقبها، وفي الأشهر القليلة الماضية، قدمت النمسا لأوكرانيا دعماً مالياً وإنسانياً مكثفاً في شكل معدات واقية ووقود للاستخدام المدني وسيارات الطوارئ.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button