وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

مهاجر نيوز - فيينا:
حذرت الأمم المتحدة من أن الحرب الروسية في أوكرانيا تسببت في زيادة عدد النازحين قسراً حول العالم إلى أكثر من 100 مليون شخص، وذلك للمرة الأولى على الإطلاق.

صورة من الأرشيف للاجئين سوريين

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الاثنين (23 أيار/مايو 2022) إن أكثر من 100 مليون شخص نزحوا عن ديارهم في جميع أنحاء العالم، مستشهدة ببيانات جديدة عن الذين فروا من العنف والصراع والاضطهاد وانتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضحت المفوضية أن الحرب في أوكرانيا كانت من العوامل التي دفعت ملايين الأشخاص إلى الفرار، مضيفة أن الصراع الذي طال أمده في أماكن مثل إثيوبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية يعد من العوامل الأخرى وراء هذه الأعداد الكبيرة.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، في بيان أرسل إلى الصحفيين "إنه رقم قياسي ما كان يجب أن يتم تسجيله على الإطلاق". وتابع "يجب أن يكون هذا بمثابة دعوة للانتباه لحل ومنع النزاعات المدمرة، وإنهاء الاضطهاد، ومعالجة الأسباب الكامنة التي تجبر الأبرياء على الفرار من ديارهم".

تشمل بيانات المفوضية اللاجئين وطالبي اللجوء والمشردين داخل بلدانهم
وأظهر تقرير صادر عن منظمتَين غير حكوميّتَين نُشر في 19 أيار/مايو، وجود ما يقرب من 60 مليون نازح داخلياً في كل أنحاء العالم العام الماضي، كثير منهم بسبب الكوارث الطبيعية. واعتبر الأمين العام للمجلس النروجي للاجئين، يان إيغلاند، أن الوضع في العالم "لم يكن بهذا السوء من قبل"، معتبراً أن "العالم ينهار".

وحث غراندي على اتخاذ إجراءات لمعالجة أسباب النزوح، قائلاً إن المساعدات الإنسانية تعالج التبعات فقط. وأضاف "لتغيير هذا الاتجاه، فإن الحل الوحيد هو السلام والاستقرار حتى لا يضطر الأبرياء للمقامرة بين الخطر الشديد في الوطن أو الهروب غير المستقر والمنفى".
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button