وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Vienna - فيينا:
أظهر استطلاع للرأي أجراه Peter Hajek، تم فيه استجواب 500 نمساوي، أن ثلث الذين تم استجوابهم يؤيدون إلغاء منصب الرئيس الاتحادي.

Der amtierende Bundespräsident Alexander Van der Bellen kandidiert nochmal für das Amt des Bundespräsidenten. Ein Drittel der Österreicher würde, laut einer Umfrage, dieses Amt abschaffen. ©APA/ROLAND SCHLAGER

يراجع منسق ATV Meinrad Knapp والمستشار السياسي Thomas Hofer وخبير استطلاعات الرأي Peter Hajek الأحداث السياسية لهذا الأسبوع يوم الأحد، وستتم مناقشة نتائج استطلاع الرأي الحالي لـ Peter Hajek، وسأل 500 نمساوي: "هل توافق أو لا توافق على الاقتراح التالي؟ بإلغاء منصب الرئيس الاتحادي وبدلاً من ذلك انتخاب المستشار الاتحادي في انتخابات مباشرة من قبل السكان، وبعد ذلك سيشكل المستشار الاتحادي حكومته ويواجه المجلس الوطني (البرلمان) المنتخب ".

الثلث يؤيد إلغاء منصب الرئيس الاتحادي
يؤيد ثلث الذين شملهم الاستطلاع (37 في المائة) ممثلو السكان النمساويين، إلغاء منصب الرئيس الاتحادي، و17 في المائة يوافقون "كثيراً" و 20 في المائة "بالأحرى" على الإلغاء، ومع ذلك، فإن غالبية الذين تم استجوابهم يؤيدون الرئيس الاتحادي: 48 في المائة من المستجوبين، ويرغبون في الاحتفاظ بالمنصب وعدم الموافقة على اقتراح الإلغاء، "بالأحرى ليس" (21 في المائة) أو "لا على الإطلاق" (27 في المائة) و15 في المائة من المستجيبين ليس لديهم رأي في هذه المسألة، وناخبو حزب FPÖ يؤيدون "بشدة" إلغاء منصب الرئيس الاتحادي.

هناك اختلافات كبيرة بين مجموعات الناخبين: ​​في حين أن غالبية 57 في المائة من ناخبي حزب الحرية النمساوي يؤيدون "جدا" أو "بالأحرى" إلغاء منصب الرئيس الاتحادي، فإن 17 في المائة فقط من ناخبي حزب الخضر يمكنهم تخيل ذلك.

يؤكد Peter Hajek أن السؤال جريء
Peter Hajek: السؤال جريء لانه لا يوجد نقاش عام حوله حالياً، والمستجيبون لم يتطرقوا للموضوع، وميزة مثل هذا التغيير البعيد المدى ستكون حكومة مستقرة بدون ائتلاف هش وبدون انتخابات جديدة دائمة، ومناقشات.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button