وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
في مقارنة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في الميدان الاقتصادي، تعتبر النمسا لديها ثالث أعلى قيمة لنسبة الضرائب والاشتراكات، ووفقاً لدراسة "ضرائب الأجور" الصادرة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والتي نُشرت اليوم الثلاثاء، فقد بلغت "ضرائب دفع نقود مقابل العمل " 47.8 بالمائة في النمسا في عام 2021.

ORF.at/Christian Öser

تمثل هذه الضرائب الفرق بين تكاليف العمالة لصاحب العمل وصافي الأرباح (التي يتبقى للموظف بعد خصم الضرائب والرسوم) وبلغ المتوسط ​​في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ عددها 38 دولة 34.6 في المائة.

مقارنة بالسنة الأولى للوباء 2020، ارتفع السهم الضريبي في النمسا بشكل طفيف بمقدار 0.37 نقطة مئوية، وبالنسبة للأزواج المتزوجين من عائل واحد ولديهم طفلان، كان السهم 34.1 في المائة، وهو سابع أعلى نسبة، وبالنسبة للأزواج المتزوجين ذوي الدخل المزدوج ولديهم طفلان، كانت النسبة 38.4 في المائة (سادس أعلى نسبة).

وقالت الدراسة إن سهم الضريبة للأفراد أو الأسر التي لديها أطفال أقل بشكل عام من تلك الخاصة بالأفراد الذين ليس لديهم أطفال لأن العديد من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تقدم إعفاءات ضريبية أو مزايا نقدية للأسر التي لديها أطفال.

بلجيكا وألمانيا مع "سهم ضريبي" أعلى
وفقاً لدراسة "Taxing Wages 2022" كان السهم في عام 2021 أكبر منه في النمسا فقط في بلجيكا (52.6٪) وألمانيا (48.1٪) تليها النمسا بنسبة 47٪، تليها إيطاليا (46.5) وسلوفينيا (43.6) والمجر (43.2) وفنلندا (42.7) وكانت الولايات المتحدة الأمريكية (28.4) وإسرائيل (24.2) وسويسرا (22.8) التي تحتل المرتبة الخامسة من حيث القيمة الأدنى في منطقة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أقل بكثير من متوسط ​​منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

بالنظر إلى منطقة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بأكملها، أدى ارتفاع دخل الأسرة جنباً إلى جنب مع التخلص التدريجي من المساعدات المرتبطة بالوباء في معظم دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية البالغ عددها 38 في العام الماضي إلى زيادة العبء الضريبي الفعال على الدخل المكتسب، وأضافت أن هذا يعكس الاتجاه الذي ساد عام الوباء الأول 2020.

وفقاً لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أدت الإعفاءات الضريبية والمساعدات الحكومية وكذلك انخفاض دخل الأسرة إلى انخفاض العبء الضريبي، وبالتالي إلى انخفاض السهم الضريبي للعديد من العمال في عام 2020، وبالنظر إلى التغيير بين عامي 2019 و 2021، فإن التغييرات في سهم الضريبة تتماشى مع الاتجاهات طويلة الأجل قبل الوباء.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button