وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Heute - فيينا:
تدفع شركة Verbund مبلغ 400 مليون يورو كأرباح خاصة، ووفقاً للمستشار نهامر، سيتم استخدام هذه الأموال لمواجهة التضخم.

Die Strompreise steigen stark an. (Symbolbild) Weingartner-Foto / picturedesk.com

تسببت الأخبار في قدر كبير من الإثارة على الشبكات الاجتماعية: لم يعد بإمكان الناس تحمل فواتير الطاقة، لكن منتج الكهرباء Verbund يريد دفع عائد خاص آخر بقيمة 400 مليون يورو.

لماذا يجب على المساهمين جني الأموال من تكاليف الطاقة المرتفعة بسبب الحرب؟" كتبت Julia Herr، عضوة SPÖ في البرلمان، بل إن رئيس Paul Stich، يدعو إلى حظر توزيع أرباح شركات الطاقة، ومن المتوقع توزيع أرباح إجمالية تبلغ حوالي 1.2 مليار يورو هذا العام، كما يجب أن يتم القرار الرسمي والدفع في عام 2023.

80 في المائة ملك لنا
ولكن من هم هؤلاء المساهمون الذين تذهب إليهم هذه الأرباح الخاصة؟ إجابة مختصرة: كلنا، تمتلك جمهورية النمسا 51 في المائة من الأسهم، و 30 في المائة أخرى تنتمي إلى موردي الطاقة الإقليميين مثل EVN و Wien Energie، والتي بدورها مملوكة لأغلبية المدينة والدولة، و20 في المائة فقط من الأسهم القابلة للتداول الحر.

لذلك يرحب المستشار كارل نهامر بقرار الجمعية صرف توزيعات أرباح خاصة: "بالأمس، قدمت الجمعية حزمة إغاثة كبيرة لعملائها، وستتم إضافة فاتورتين شهريتين لجميع العملاء الحاليين؛ وستتم إضافة أربعة أشهر إلى الأسر ذات الدخل المنخفض"

تدابير جديدة ضد التضخم
تُظهر خطوة اليوم أن Verbund، باعتبارها شركة مملوكة للدولة جزئياً، تأخذ مسؤوليتها على محمل الجد في الأوقات الصعبة، وتوزيعات الأرباح الخاصة هي إشارة واضحة إلى أن الشركة لا تريد جني الأرباح من "الأرباح المفاجئة" لنفسها، ولكن يمكن أن تذهب هذه الأموال إلى الناس من خلال حزمة الإغاثة والأرباح الخاصة.

بصفتها أكبر مالك مشارك للشركة، يمكن لجمهورية النمسا استخدام توزيعات الأرباح المتوقعة والتوزيع الخاص لتمويل تدابير الإغاثة في مكافحة التضخم، وأعلن نهامر: "لقد أعطيت تعليمات لوزير المالية بالتخطيط لهذه الأموال، لتخفيف العبء عن الناس" "يجب ألا يستفيد القطاع العام من" الأرباح المفاجئة "من الشركات التي تمتلك الجمهورية معظمها".

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button