وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

DW - فيينا:
وافق البرلمان الأوروبي، الأربعاء (الثامن من يونيو/حزيران)، على مسودة قانون بشأن منع بيع السيارات التي يصدر عنها ثاني أكسيد الكربون . ويسري القانون في عام 2035 مما يؤدي، على الأرجح، إلى وضع نهاية للسيارات المزودة بمحركات احتراق في دول التكتل.

هل اقتربت نهاية انبعاثات محركات السيارات؟

ويعتزم البرلمان الأوروبي الآن دخول مفاوضات مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بمجرد أن تتبنى موقفا مشتركا، مما يعني أنه يمكن تعديل الصيغة النهائية للقانون أو التخفيف منها.

ويأتي مشروع القانون في إطار حزمة التغير المناخي التي يتبناها الاتحاد الأوروبي وتهدف إلى خفض الانبعاثات بنسبة 55% بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات 1990 والوصول إلى الحياد المناخي بحلول 2035.

وأقر أعضاء البرلمان الأوروبي الذين اجتمعوا في جلسة عامة في ستراسبورغ، النص الخاص بتنظيم انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن السيارات والشاحنات الصغيرة والتي تعد جزءا من خطة المناخ الطموحة للاتحاد الأوروبي، بأغلبية 339 صوتا فيما عارضه 249 وامتنع 24 عن التصويت.

وكان هدف "صفر انبعاثات" موضوع معركة مريرة بين أعضاء البرلمان الأوروبي إذ اقترحت كتلة حزب الشعب الأوروبي (يمين موال لأوروبا وأكبر قوة في البرلمان) بدلا من ذلك أن يكون الهدف خفض انبعاثات السيارات بنسبة 90 % في العام 2035، وكان ذلك سيسمح بمواصلة بيع السيارات الهجينة.

مع 13 عاما لتغيير أهم صناعة من حيث الوظائف في أوروبا، قال مايكل بلوس الألماني (من حزب الخضر) إن "دخول التنقل الكهربائي هو وسيلة لحماية المناخ والوظائف في هذا القطاع مع مرور الوقت".

ومع ذلك، فإن اليمين يشعر بالقلق من العواقب الصناعية للقرار. وقالت أنييس افرن من حزب الشعب الأوروبي إن "فرض صفر انبعاثات من شأنه أن يرقى إلى مستوى إدانة قطاع كامل من النشاط الصناعي ومعاقبة المستهلكين بشدة".
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button