وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
خدع شاب يبلغ من العمر 37 عاماً شركة لحوم كبيرة لسنوات، وبالتالي حصد 2.3 مليون يورو، ويقال إنه أصدر فواتير وإشعارات تسليم مزورة، وبدأت العملية بمفاجأة.

Landesgericht Ried Außenaufnahme

قدم المدعى عليه، الذي ظل صامتاً حتى ذلك الحين، أمام المحكمة رواية مفاجئة ووصف نظام رشوة مزعوماً في الشركة، اتهم فيه اثنين من الموظفين.

فواتير وإشعارات تسليم مزيفة
ووجه المدعي العام في منطقة Ried في النمسا العليا الاتهام إلى البوسني البالغ من العمر 47 عاماً، والذي سبق إدانته مرتين، بالاحتيال الخطير، ويواجه عقوبة تصل إلى 10 سنوات في السجن إذا ثبتت إدانته، ويقال إن الرجل قد تظاهر بأنه العضو المنتدب والمساهم الوحيد في شركة سلوفينية، ووفقاً للائحة الاتهام، بين يناير 2017 ونوفمبر 2020، استدرج ما مجموعه حوالي 2.3 مليون يورو من شركة النمسا العليا بفواتير مزورة وسندات تسليم، ولم يكتشف موظف في شركة اللحوم عملية الاحتيال حتى عام 2020، وبعد ذلك تم إيقاف المدفوعات للمتهمين.

نظام الرشوة المزعوم
وبحسب المدعى عليه، فقد قام بتسليم ألواح نقالة وصناديق للشركة منذ عام 2015، وبعد فترة، اقترب منه موظفان وقالا إنهما يريدان المساعدة في كسب بعض المال، وسيفعلون الشيء نفسه مع الموردين الآخرين، وعلى وجه التحديد، قام بتفريغ جزء فقط من البضائع، ولكن تم التوقيع على الحمولة بالكامل، وأوضح النظام وفقًا لذلك، في المقابل، كان عليه أن يعطي الموظفين المال، و دفع 22 يورو كرشاوى لكل حاملة نقالة، لكنه سيحصل على 27 يورو لكل حاملة نقالة، خلاصة القول هي أنه لم يُترك له سوى جزء صغير من الأموال المسروقة، إنه لا يعرف بالضبط المبلغ الذي ربما يتراوح بين 2000 و 3000 يورو شهرياً، ومن بين 2.3 مليون للمتهم، اعترف محامي دفاعه بمبلغ 100.000 يورو، وقال المدعى عليه إنه لا يعرف ما إذا كان قد تم إبلاغ أشخاص آخرين في مصنع اللحوم باستثناء الشخصين المتهمين بهما.

لا يوجد حكم اليوم الاربعاء
إلا أن رئيس هيئة المحلفين لفت انتباه المتهم إلى عدة تناقضات في تفاصيل أقواله أثناء استجواب المتهم، واستبعد الحكم يوم الأربعاء.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button